• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
لحظات من الشرود
لحظات من الشرود
قصة قصيرة

كان في المقهى مع صديقه المقرب ألقى بقطعة سكر ويحركها بالملعقة بحركات دائرية بطيئة وغاص في بعد آخر لا يعرفه إلا هو .

كان في المقهى مع صديقه المقرب ألقى بقطعة سكر ويحركها بالملعقة بحركات دائرية بطيئة وغاص في بعد آخر لا يعرفه إلا هو .

قال له صديقه : مابك يا رجل ؟ لقد مرت دقيقتان وأنت تحرك الملعقة ما بك ؟

- كنت أفكر في فتاة في العمل كيف لها أن تحب فقيرا مثلي

- أنت لست فقيرا

- لكنني عشت فقيرا منذ ولادتي

- وما دخل الفقر بالفتاة ؟

- إنه الحب يا صديقي

- عن أي حب تتحدث يا هذا ؟ نحن لا نعيش في زمن الحب إننا في زمن الميوعة والتصنع ، الحب في هذا الزمن أصبح مثل هذه القهوة سريعة التحضير ، تجهز بسرعة ، وطعمها مر ، إذا كنت تريد الحب فأبشر بمعاناة وحياة تعيسة .

- لا تلقي لي بالا تلك الفتاة ؟

- ماحاجتك بها ، اهتم بشغلك

- إنها فتاة من الطبقة الغنية

ضحك صديقه وقال : وتقول لي الحب

- إنني أعلم أنها لن تحبني لأنني لن أوفر لها الحياة التي تريدها

- إذن إنساها !

- حقا !

- نعم فأنت تهدي فقط لا يوجد هنالك حب أبدا ، الفتيات في هذا الزمن أصبحن طماعات  ؟

فسقطت دمعتي على كأس القهوة ونهضت ولم أودع حتى صديقي وإذا بي أتيه في الأزقة وأرى المشردين نائمون على الأرض ، فقلت في نفسي لن تهتم لأمري ، صحيح فهؤلاء لا يعرفون معنى الفقر والجوع لأنهم لم يجربوا مذاقه ، صدقت يا صديقي نحن في زمن ليس بزمن الحب .


8
0
5

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}