• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
الهدوء ما قبل العاصفة
الهدوء ما قبل العاصفة
لست كاتبة، بل جريحة. والبكاء عندي نزف على (الورق).

كمن يسير على أرضية ملغومة، لا يعرف موقع الالغام فيها ويرافقه القلق على الدوام

أقرر اليوم في لحظة عشوائية دون أي تخطيط مسبق أن أوثق لحظاتي.. أشعر بأن الفترة القادمة ستحمل بين طيّاتها ما لن يسرّني، لعله سوء ظني بالله أو قلة ايمان مني أو نظرتي الواقعية للأمور أو مجرد شعور عابر ككل شعور يرافقني بعد كل موقف مؤذٍ أتعرض له بسبب اندفاعيتي، وادماني المفرط على الامل.

بدء من اليوم سأعترف بأنني لست كاتبة، بل جريحة. والبكاء عندي نزف على (الورق). يومًا ما سأكون كاتبة، لي وحدي، كاتبة استطاعت تخليص نفسها من الغرق، من العواصف والضياع. 

ليس أصعب علي في هذه اللحظات بالذات أكثر من الضباب الذي يحيطني. أنا قلقة جدًا مما ستؤول إليه الأمور، أريد أن أكتب وأكتب ولا أتوقف حتى يتلاشى الشعور بالوحدة

حتى أشعر أفضل

حتى أستعيدك

ولكن ذلك لن يحصل

وأعرف ذلك جيدًا ولكني سأستمر بالكتابة 

سأكتب حتى يخرج زفيري راحة، وسأنتبه إليه هذه المرة، سيكون لكل نفس قيمة 

أخطط وأخطط وترافقني ملامحك، وتقهرني قلة حيلتي، توجعني التكنولوجيا

أكتب ولا أعيد القراءة، لست أدري ان كان ما كتبت يمت للواقع والمنطق والحقيقة بصلة، ولكنه يساعدني

تشهد بلادنا تجهّزًا غريبًا لإغلاق شامل، يبدأ يوم الجمعة القريب، قلقي يتعاظم كلما فكرت بعدد الأيام، بالدقائق، بالتواريخ، بالصباحات، في نهايات الأيام، وأواخر الأسبوع، تخيفني الأرقام، وذهابي إلى النوم، ثم الاستيقاظ مجددًا.. لماذا يحدث هذا كله؟ وإلى متى؟ ولماذا أكتب؟ لماذا لا أستطيع بكل بساطة أن أرفع سماعة الهاتف وأقص عليك مخاوفي كلها؟

لم يبدأ الاغلاق بعد، ولكن الغيوم فوق رأسي تتكاثر، تتلبد.. هل المصطلح سليم؟ لست متأكدة، يرهقني التفكير بصعوبة الوصول إليك، بالتردد، بالذبول. 

أقنع نفسي ألا أقرأ ما كتبت أعلاه، ألا أبحث عنك بين الكلمات، أن أتذكر من أنت ومن أنا، ومن لن نكون. أحاول رسم صور كثيرة لما سيحدث غدًا، بعد أن تتلاشى صورتك من ذهني، بعد أن يخفت صوتك وأعود لا أتعرّف على رائحتك بعد. أحاول تخيّل واقع لا يجمعنا، واقع غير مغلق، واقع أستطيع فيه الازدهار دون ضوءك. 

لا بد من الوصول بعد السعي الطويل، أليس كذلك؟ لست متأكدة لمن أوجه سؤالي حتى، أكلم نفسي، وحدي من يعرف من أنت ومن أنا ومن لن نكون. 


8
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}