• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
الدكتور محمد فخرى
الدكتور محمد فخرى
رحم الله الدكتور محمد فخرى فبالرغم من وفاته منذ اكثر من عشرين سنة الا ان ذكراه العطرة لا تزال محفورة بداخل كل من تعامل معه.

فى مقال سابق بعنوان : إنما تُرزقون وتُنصرون بضعفائكم تم التركيز على البعد الانساني الذى تميز به  الدكتور محمد فخرى وفى مقالنا هذا نسلط الضوء على الناحية الطبية.


لعله من المعروف ان العلاج الناجح يعتمد على التشخيص السليم ولذلك كان د فخرى طبيبا متميزا فعلاوة على اهتمامه بالفحص السريرى كان يهتم بالوسائل المساعدة على التشخيص وكان مواظبا على تطوير قسم التصوير والاشعة وقسم المختبر وغير ذلك كما كان يهتم بالعنصر البشرى فمثلا لك ان تتخيل انه علاوة على هذا الحشد من الاستشاريين والاخصائيين فى كل مجال كان ايضا يستقدم كبار الاطباء المتميزين مثل رؤساء الاقسام فى الجامعات المختلفة مع ما يكلفه ذلك من نفقات فقد كان همه ان يكون هناك خبراء فى كل مجال لضمان جودة الاداء.


حضر اليه مدير احدى المؤسسات الكبرى يشكو اليه من ارتفاع تكلفة الفحوصات فكان رده ان اتركوا الاطباء يعملون بحريتهم والا يضعوا الاعتبار المادى فى اذهانهم فيبخلوا على المرضى بأى شىء اما التكاليف فهو سيتحمل جزء منها لان الاهم عنده هو عدم وجود اى قصور فى رعاية المرضى.


وكان رحمه الله ماهرا ودقيقا فى تشخيصه واذكر ان مريضا اصيب فى حادث مرورى ونوم بمستشفاه مصابا بكسور واصابات متعددة ومنها كسور بعظام الحوض وكان المريض فى شبه غيبوبة ولديه تشنجات واضحة وكان بطنه منتفخا ورجح بعض الاطباء ان يكون هناك اصابه بالدماغ وطلبوا فحصا عاجلا بالتصوير بالاشعة المقطعية بالكمبيوتر وكان هذا الفحص لا يزال حديثا الا ان المسؤل عن المريض طلب من الدكتور فخرى وكان فى بيته ان يقوم بنفسه بالقاء نظرة على المريض فاستجاب على الفور ونزل من بيته وراح يفحص المريض بكل هدوء.


وفى النهاية طلب فحص بالموجات الصوتية على بطن المريض وتبين ان كسر الحوض قد فجر المثانة وتراكم البول فى التجويف البريتونى للبطن مما ادى على انتفاخها وتحجرها ودخول المريض فى التهاب بريتونى مع دخوله فى حالة تشبه الهذيان وشبه الغيبوبة. نقل المريض للعمليات على الفور وقام جراح المسالك البولية بعمل ما يلزم وقام جراح العظام بتثبيت الكسور بمثبت خارجى وتحسن المريض بسرعة وتم شفائه فيما بعد.


ولقد تكرر هذا الموقف فى العديد من المرات وكان رحمه الله يحب متابعة كل ما هو جديد وكان يناقش اطبائه كل فى تخصصه بطريقة تنم عن مدى المامه بالعديد من التفاصيل فى العديد من افرع الطب وكأنه موسوعة طبية.


لقد اخلص فى عمله فاعانه الله عليه وكتب له النجاح . وقد كان رحمه الله مهموما بحقوق الناس حيا وميتا فبعد وفاته رحمه الله  تلاقت روحه مع ارواح من عملوا معه ورآه بعض الثقات ممن عاصروه وعملوا معه فى المنام عدة مرات يريد ان يطمئن عليهم .


ولعل محبة الناس له رحمه الله بمثابة شهادة له عند الله بحسب قول النبى صلى الله عليه وسلم : انتم شهداء الله فى الارض. فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: مُرَّ بجنازةٍ فأُثْنِيَ عليها خيرًا، فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: "وجبت وجبت وجبت"، ومُرَّ بجنازة فأثني عليها شرًّا، فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: "وجبت وجبت وجبت"  قال عمر فِدًى لك أبي وأمي، مر بجنازة فأثني عليها خير، فقلت: وجبت وجبت وجبت، ومر بجنازة فأثني عليها شرًّا، فقلت: وجبت وجبت وجبت، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أثنيتم عليه خيرًا وجبت له الجنة، ومن أثنيتم عليه شرًّا، وجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض، أنتم شهداء الله في الأرض، أنتم شهداء الله في الأرض.


رحم الله الدكتور محمد فخرى الذى اقترن اسمه بالنجاح من الناحية الانسانية والطبية ولعل ذلك من اسرار بقاء اسمه ومستشفاه كعلامة للتميز. اما عن مناقبه هو ومن على نهجه فمهما كتبنا عنها فمن المحال ان تستوعبها المقالات ولا حتى المجلدات.


نسأل الله ان يوسعه برحمته وان يسكنه فسيح جناته وان يجزيه خير الجزاء على ما قدمه فى حياته.


فضلا راجع ايضا مقال : إنما تُرزقون وتُنصرون بضعفائكم – منصة هواء.


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}