• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
لا تحقرن من المعروف شيئاً (قصة حقيقية)
لا تحقرن من المعروف شيئاً (قصة حقيقية)
هذه قصة حقيقية عاصرتها بنفسى عندما قرر (الرجل) الملياردير ان يقوم بعملا خيريا فقرر بناء مدرسة للنساء لتحفيظ القرآن الكريم.

ولأن الامكانات كانت حاضرة تم الإعداد والتخطيط بسرعة خصوصا ان لديه الخبرة فهو يمتلك عدة مدارس اخرى ولكن قبل بداية التنفيذ رأى هذا الملياردير رؤيا عجيبة لقد رأى امرأة عجوز يبدو عليها علامات الفقر وهى تطلب منه ان تشاركه فى هذا المشروع. عجبا عجوز فقير كيف تشارك وبماذا تشارك تناسى الرجل هذا الموضوع ولم يلقى لهذا الأمر بالا. مرت الأيام وإذا به يرى نفس الرؤيا ولكن مع كثرة اعماله ومشاغله لم يهتم ايضا بالموضوع ولكن تكررت نفس الرؤيا للمرة الثالثة مما لفت نظره وبدأ يأخذ الأمر مأخذ الجد. 


ذهب الرجل الى موقع العمل وقابل المهندس المسئول وتفقد معه ما يتم من اعمال ثم سأله ان كان هناك اى شىء او ملاحظات فرد المهندس ان هناك امرا غريبا حدث وهو ان هناك سيدة عجوز تأتى لتسأل عن صاحب المشروع تريد لقائه وعندما نخبرها انه غير موجود تنصرف ثم تعود فى اليوم التالى وهكذا تكرر الأمر. فرد الرجل ألم تسألها ماذا تريد من لقائى فقال المهندس انها تحمل طابوقا واحدا (حجر للبناء) وتريد ان تتبرع به فى بناء المدرسة وتحمله معها يوميا على امل ان تلتقى بك وتسلمه إياك فاضت عيناى الملياردير وطلب من المهندس ان يتسلم الحجر منها ويدمجه فى البناء حتى تستريح من عناء حمله كل يوم. بعد ان سلمت الطابوق للمهندس اختفت السيدة فلم يعرف احد بعد ذلك عنها شيئا.


ولكن السؤال هو ما قيمة حجر واحد فى بناء كبير يحتاج لألاف بل ربما ملايين الحجارة . ربما نستطيع فهم هذا من خلال تدبر معانى الأحاديث التالية: يقول النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة))؛ متفق عليه. وعن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال لي النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا تحقِرنَّ من المعروف شيئًا، ولو أن تلقى أخاك بوجه طَلْقٍ))؛ رواه مسلم[1]. وقال عليه الصلاة و السلام : (سَبَقَ دِرهَمٌ مائَةَ أَلفِ دِرهَمٍ) قيل كيف ذلك يا رسول الله؟ قال (رَجُلٌ تصدق بمائة ألف من عُرْض ماله، ورجل ليس له إلا دِرهمان تصدقَ بأحدِهما) رواه النسائي والترمذي وابن حبان والحاكم والبيهقي.


لعلى انقل الفوائد من حديث: لا تحقرن من المعروف شيئاً:

الفائدة الأولى:

المعروف: هو ما عرف بالشرع أنه من الخير؛ فيدخل في عموم هذا الحديث ما لا يحصى من الأعمال الصالحة التي ينبغي على المسلم أن يحرص على فعلها بنفسه، أو الإعانة على فعلها بنفسه أو بماله أو برأيه أو بولده أو بخادمه أو بغير ذلك من الوسائل؛ إذ كل ذلك من المعروف الذي يشمله هذا الحديث.


الفائدة الثانية:

ينهى الرسول صلى الله عليه وسلم المسلم عن التقليل من شأن المعروف، أيًّا كان مقداره؛ فإن الله تعالى يحب المعروف كله قليله وكثيره؛ فلذلك ينبغي للمسلم أن يحرص على فعل المعروف بجميع أنواعه ولا يحتقر منه شيئًا، فلربما كانت نجاته في عمل يسير؛ فعن عدي بن حاتم رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة))؛ متفق عليه[2].


الفائدة الثالثة:

العمل اليسير من المعروف قد يكون كبيرًا عند الله عز وجل، وذلك بحسب ما قام بالعمل أو العامل من الأحوال، فلربما عظُم العمل بسبب النية الصالحة؛ كما قال عبدالله بن المبارك - رحمه الله تعالى -: رُبَّ عمل صغير تعظِّمه النية، ورُبَّ عمل كبير تصغِّره النية[3]، أو لأن ذلك غاية ما يستطيعه العامل، أو لأنه آثر به مع حاجته، ولربما كان سبب التعظيم ما قارنه من شدة حال العمل، كما لو كان العمل متعلقًا بشدة حاجة الشخص، أو كان زمن أو موضع حاجة، أو بسبب قرابة محتاج ونحو ذلك؛ فإن العمل في مثل هذه الأحوال يتضاعف ويعظم أجره عند الله عز وجل؛ قال الله تعالى: ﴿ فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ * فَكُّ رَقَبَةٍ * أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ * يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ * أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ ﴾ [البلد: 11 - 16].

________________________________________

[1] رواه مسلم في كتاب البر والصلة والآداب، باب استحباب طلاقة الوجه عند اللقاء 4/ 2026 (2626)، وقوله: ((طلق)) يعني: منبسطًا مبتسمًا.

[2]رواه البخاري في كتاب الرقاق، باب من نوقش الحساب عُذِّب 5/ 2395 (6174)، ومسلم في كتاب الزكاة، باب الحث على الصدقة ولو بشق تمرة أو كلمة طيبة وأنها حجاب من النار 2/ 703 - 704 (1016).

[3]جامع العلوم والحكم 1/ 13، وسير أعلام النبلاء 8/ 400.

المصدر :

https://www.alukah.net/sharia/0/103635/#ixzz6N4yhiCSE


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}