• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
كيفية احتواء اضرار اصابات العظام (Damage Control Orthopaedics (DCO
كيفية احتواء اضرار اصابات العظام (Damage Control Orthopaedics (DCO
احتواء الاضرار هى عبارة مأخوذة عن سلاح القوات البحرية الامريكية وتعنى القدرة على احتواء الاضرار والخسائر وابقاء السفينة فى الخدمة بعد اصابتها.

الهدف هو عدم فقد السفينة الحربية وعدم خروجها من الخدمة ولو مؤقتا الى حين وصولها الى حيث تتوفر الامكانات لعمليات الاصلاح والصيانة النهائية.

 

وهذا المفهوم تم الأخذ به فى الممارسات الطبية بمعنى كيف نبقى المريض ذو الاصابات الخطيرة على قيد الحياة ونكسب الوقت الى ان يتاح له الفرصة فى الدخول الى مرحلة العلاج النهائى الشامل دون ان نتسبب فى الحاق المزيد من الضرر بتدخلات كبيرة ليست فى التوقيت المناسب.


وفى البداية تم تطبيق هذا المفهوم فى الجراحة بحيث يتم احتواء الاصابات المميتة للحفاظ على حياة المصاب مثلا وقف او احتواء حالات النزيف الشديد او انفجار الامعاء بتدخلات سريعة ليست نهائية فى مكان الحادث ثم سرعة نقل المريض للعناية المركزة لتدفئتة ومنع تخثر الدم المنتثر ومنع حموضة الدم (الثلاثى القاتل) ومن ثم تهيئته للعلاج الجراحى النهائى فى خلال 24-48 ساعة. 


لاحقا تم تطبيق نفس المفهوم فى وحدات العناية المركزة والانعاش ثم تم تطبيقه ايضا فى حالات الاصابات الخطيرة او المتعددة للعظام ولقد بدا هذا المفهوم الجديد فى عام 1993 بواسطة شواب وزملائه الا ان البداية كانت فى عام 1976 بواسطة لوكاس ليدجيروود.


احتواء تداعيات الاصابة فى العناية المركزة الميدانية:

 المحافظة على حياة المصاب وابقائه لاطول فترة ممكنة على قيد الحياة مع العمل على استقرار حالتة العامة هو الهدف الاساسى ويتم بإستهداف الاتى :

1- ضمان استمرار عملية التنفس وعمل القلب 

2- وقف النزيف

3- واستعادة حجم الدم وتوازن المعادن

4- منع الثلاثى القاتل وهو تخث الدم النتثر وهبوط درجة الحرارة وحموضة الدم


احتواء تداعيات الاصابات المتعددة من ناحية جراحة العظام:

الهدف هو احتواء الاضرار الناتجة من الاصابات والكسور دون اضافة المزيد من الضرر للمريض بحيث يتم التثبيت العاجل والسريع للكسور دون الخوض فى عمليات طويلة وافضل شىء هو استخدام المثبتات الخارجبة وتؤجل التدخلات النهائية الشاملة لحين الوصول الى المستشفى ذو التجهيزات المناسبة وبعد استقرار حالة المصاب.

وافضل الاوقات للتدخل النهائى هى اما قبل مرور 24-48 ساعة على الاصابة اذا كانت الحالة العامة للمصاب مستقرة وتسمح او التأجيل الى ما بعد 5 الى 8 ايام ولا يسمح التدخل النهائى فى الفترة من 48 ساعة وحتى 5 ايام. والسبب هو ان مع الاصابة الاولى (الحادث) يحدث نشوء عاصفة الستوكينس التى تسبب حالة من الالتهاب الشامل وفى المقابل تنشأ ايضا حالة معاكسة دفاعية لصد والاقلال من شراسة حالة الالتهاب الشامل واثاره المدمرة على جميع احهزة الجسم. (SIRS VS. CARS).

يبدأ منحنى هذه التغييرات الفسيولوجية فى الصعود السريع بداية من 48 ساعة من بعد الاصابة ويصل للذروة فى اليوم الثالث والرابع ثم يهبط الى الوضع الطبيعى بعد مرور 5 الى 8 ايام. فاذا اضيف لهذا الوضع اصابات جديدة (وهى التدخلات الجراحية الكبيرة) فى مرحلة ذروة حالة الالتهاب الشامل فقد تكون المحصلة هى تخطى قدرة دفاعات الجسم واجهزته على التحمل  وتؤدى فى النهاية الى قصور او فشل وظائف للعديد من الاعضاء وقد تفضى الى الموت. 


ولعل بعض ذوى المصابين لا يدركون هذه الامور فيتهموا الفريق الطبى بالتقصير لانهم لم يتدخلوا جراحيا الا بعد مرور على الاقل 5 ايام. ولذلك يجب ان يتم توعيتهم بذلك لان هذا التأجيل هو خوفا على حياة المصاب وليس اهمالا. وان الوقت المثالى للمداخلات الجراحة الكبرى يكون اما قبل عاصفة السيتوكينس (24-48 ساعة ان كان ذو اولوية قصوى لانقاذ الحياة) او الانتظار لما بعد انتهاء العاصفة (5-8 ايام) ولكن لا يجب ابدا اثناء عنفوان العاصفة (48 ساعة الى 5 ايام). 


هذه المعطيات لم تكن مفهومة بوضوح الا بعد 1990 مع تطور علم الفسيولوجيا المرضية على المستوى الخلوى (Cellular Pathophysiology). وبالتالى اصبح التدخل النهائى الشامل المبكر لعلاج الكسور الكبيرة محاطا بالاسئلة هل هو يفيد ام يضر بحياة المريض؟. وتعددت الدراسات بهذا الموضوع خصوصا لو كانت هناك اصابات اخرى مصاحبة بالرأس او الصدر او غير ذلك مما يزيد من الخطورة. ولحل هذا السؤال تم تصنيف المصابين  الى ثلاث فئات : 

1- الحالة العامة مستقرة وهنا من الممكن التدخل الشامل المبكر

2-االحالة العامة مابين المستقرة والسيئة وهنا تكون الاولوية للحالة العامة بعد الاحتواء السريع للاصابات لى ان تتضح الصور اما ان تستقر فيتم التعامل كما فى (1) او تتدهو فيتم التعامل كما فى (3)

3- الحالة العامة سيئة وهنا يظل المريض بالعناية المركزة ويكتفى بالاحتواء السريع للاصابات والهدف النهائى الا نفقد حياة المصاب بسبب التدخلات الجراحية الكبيرة التى تسمى (الاصابة الثانية) (Second Hit).


ما هى طريقة او وسائل الاحتواء السريع فى الاصابات والكسور المتعددة :

1- السيطرة على النزيف

2- التعامل والعناية بالانسجة الرخوة المتضررة بحذر كبير دون الدخول فى عمليات تنظيف واستئصال واسعة النطاق. 

3- استخدام المثبتات الخارجية لتثيت الكسور بسرعة دون اضافة جروح او اضرار جديدة

4- استخدام المضادات الحيوية الموضعية على هيئة خرزات بالتزامن مع االعامة لمنع التلوث

5- استخدام الغيارات ذات التفريغ الهوائى (الضغط السالب) لسحب الافرازات للخارج

6- عدم الخوض فى اى عمليات كبيرة او تثبيت نهائى للكسور الا بعد استقرار الحالة العامة او بعد مرور من 5 الى 7 ايام كما اوضحنا سابقا


الهدف الاساسى من الاحتواء السريع :

هو الابقاء على المصاب على قيد الحياة بإتباع وسائل الاحتواء السريع وعدم تعريضه للمضاعفات وربما الموت بالتدخلات الشاملة المبكرة ليست فى وقتها المناسب او كما يقال لا تقتل مريضك ودعه على قيد الحياة يوما جديدا دعه يقاتل للبقاء حيا يوما اخر.


نماذج لبعض الاصابات المركبة والمعقدة :

1- كسور عظم الفخذ فى مريض متعدد الاصابات

2- كسور الحوض متزامنة مع نزيف كبير وصدمة

3- كسور متعددة فى كبار السن

4- كسور العظام الكبيرة والطويلة متزامنه مع اصابات بالراس او الصدر

5- الاصاب المركبة المفتوحة للاطراف حيث تشمل علاوة على الكسور اصابات بليغة بالانسجة الاخرى كالجلد والاوعية الدموية والاعصاب والعضلات مع فقد لاجزاء من الانسجة او حتى العظام  (Mangled extremity). 

فى مثل هذه الحالات  يتم الموازنة بين اجراء بتر  من البداية وتركيب طرف اصطناعى لتوفير الوقت والتكاليف والعودة السريعة للعمل وانشطة الحياة او الدخول فى سلسلة طويلة من محاولات انقاذ الطرف المصاب واعادة بنائه وقد يستغرق هذا وقتا طويلا وعدة مداخلات وهو طريق محفوف بمضاعفات كثيرة وممكن ان ينتهى الامر بطرف مشوه او الفشل ومن ثم اللجوء الى البتر بنسبة حوالى 6.5% فى مثل هذه الحالات المعقدة.

مع تمنياتى بدوام الصحة والعافية للجميع


المراجع:

Damage Control Orthopaedics (DCO) - SlideShare


2
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}