• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
كيف ولمن نثبت أنفسنا؟
كيف ولمن نثبت أنفسنا؟
Google+
عدد الزيارات
267
اثبت نفسك.. كم مرة سمعت هذه الجملة أو قرأتها؟ كم مرة اقترنت هذه الجملة بأمور مادية بحتة؟ ماذا يحتاج إثبات النفس؟

وسط مجتمع قد يعطي امتيازات لفئات معينة ويجرد آخرين منها، وسط معايير مجتمعية مضطربة ومتضاربة، كيف للشخص أن يثبت نفسه ويكون فخورا بها؟ 


لننظر إلى المكنسة الكهربائية، آلة صنعها الإنسان لخدمته، تفنى لخدمة بشري سينساها يوما ويأتي بغيرها. بمجرد أن يكون الإنسان غنيًّا عنها، سيتركها لن تهمه كثيرا. 


ما الفارق بيننا وبين المكنسة إذًا؟ 


خلقنا الله سبحانه وتعالى لعبادته، "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون" (الذاريات: ٥٦)، والله سبحانه وتعالي لن تنفعه هدايتنا من ضلالنا، "فمن اهتدى فلنفسه" (الزمر: 41) ، وعملنا الصالح لا يضيع عند الله -عز وجل-  "إن الله لا يضيع أجر المحسنين"(التوبة:١٢٠).  


هل نريد أن نكون كالمكنسة نسعى لرضى أناسٍ ليس بالضروري أن يعطونا أجرنا؟ هل سنستمد وقودنا منهم؟ أم أننا شنحذ قوتنا بالوقود الإيماني بعبادة الله؟ 


ما الذي يدفعنا للشعور بالنقص عنما لا نستطع أن نكون الصورة التي يرسمها مجتمعنا، أو أن نكون كأفراد المجتمعات الغربية؟ 


ألا يمكن أن نكون مقصرين في عبوديتنا لله؟

نعبد الله بطاعته -عز وجل- فيما أمر ونهي.  

إذا، نعبد الله بعملنا الصالح، بإتقان عملنا، بأن نكفي أنفسنا وأهلينا سؤال الناس، بإصلاح ذات بيننا، بأن نخلص نيتنا لله عز وجل في عملنا، بأن نتقي الله ونقوم بما نعمل على أكمل وجه مهما كان -ما دام مباحا-، ألا يجعلنا ذلك وغيره من العبادات فخورين بما نفعل ابتغاء وجه الله؟ ألا يساعدنا ذلك لإثبات أنفسنا في كل ثانية من حياتنا بدل الانتظار للإنجازات الكبيرة فحسب؟  


ليس المقصد تقليل شأن الإنجازات التي يعظمها البشر في الوقت الراهن، ولكن القصد أن يفخر الإنسان بما حصد قاصدا به وجه الله أيا يكن وأن يعظم إنجازاته كلها طالما لوجه الله عز وجل وفي أمرٍ مباحٍ، فذلك معين على الإكمال في عبودية الله في دنياه؛ لينفع نفسه في آخرته. 


ألم يحن أن نتحرر من المعايير إنسانية المصدر لتقييم النفس وإثباتها؟ ألم يأن الوقت أن نفخر بعبوديتنا لله وإخلاص نيتنا له -عز وجل- بدل من أن ننتظر أن نثبت أنفسنا لأنفسنا فقط أو لبشر آخرين من خلال إنجازات معينة؟ ألسنا بحاجة لشحذ طاقتنا الإيمانية يوميا بل حتى كل دقيقة..ثانية؟

 


نغرق كثيرا ونحتاج بين الحين والأخرى لطرح أسئلة كثيرة لأنفسنا لنقوِّم ما أعوج في معاييرنا ونياتنا، ونجيب أنفسنا عليها وندرك لمن نحاول أن نثبت أنفسنا...  


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}