• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
كواليس غياب ..
كواليس غياب ..
Google+
عدد الزيارات
148
ذاك قلبي بعد الفراق ما عادت نبضاته تشكّل حياة
بات كلّ ما فيه جمود

وتلك عيوني .. انظُرْها .. أتعرِفها ؟ 

أهي التي كانت تحاكيك بشغف ؟ 

انظُرْها ، أما رَقّ قلبك ؟ 

صوتي .. صوتي حين تسمعه ، أَيَزالُ على ما يُرام ؟ 

أخبرني عزيزي .. هل مظهري يشبهني ؟ هل ترى فيّ الفتاة التي عهدتها من قبل ؟ 

أما تبدّلت ملامحي ؟ أما تغيّرت ؟ 

أين ضاع العمر ؟ أَمَعْ ضياع الحلمِ تاه ؟ 

أم أنّني كبرت ؟ أم أنّني هرمت ؟ 

تلك روحي .. خَفَتَ فيها همس الأمان ، مات فيها الأمل عند نقطة السّفر .. حيث غادرت .. حيث الوداع الصعب سَلَبَ منّي الأنفاس .. 

إن كنتَ تدري ، ساعدني .. فأنا لا أسمع النصائح إلّا منك .. إن وجدتَني حيث نسيت نفسي ، ذكّرني بها .. فأنا عنها غفلْت ..

أأنا بعد نهاية القصّة عجزت ؟ أم أنّني قبل خِتامِها هربت ؟ 

أأنا ترَكتُ الكون ؟ أم في نار بعدك احترقت ؟ 

أما صار الحب رماد ؟ أما داهم قطار الجرح طريقنا الذي سلكناه ؟ 

هل تتبّعتَ الآثار بعد عبوره كما أنا فعلتْ ؟ أم أنّك طوَيتني كوَرَقَةٍ خريفيّةٍ ذابلةٍ بالِيةٍ بلا مبالاة .. 

أأنا الرسائل المنسيّة ؟ أم أنني كواليس مسرح اعتليت خشبته بطلًا ، وسردت قصتنا المثيرة ، على أنّها خرافية ، على أنها من نسج الخيال .. وانتظرت حتّى علا صوت التصفيق .. ثمّ تواريتَ عن الأنظار ، ومضيت .. 

أهملتَ الكواليس .. أطفأتَ الأضواء .. واختفيت ..

ثمّ تركتني أنا ، أخلّد ذكراك ، شاعرًا ألقاني على هيئة قصيدة لا تُنسى ، ورَواني دمعًا ، حاشاه يجف .. 

أعلّق صورك في كلّ مكان ، سائلةً عنك .. باحثةً عمّن سيُعيد إليّ ذاتي المفقودة .. فأين أنت ؟


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}