• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
قمة الرقي و الدنو (خواطر)
قمة الرقي و الدنو  (خواطر)
Google+
عدد الزيارات
59
لم أتخيل يوما أني سأصل إلى ما أنا عليه الآن، قمة الرقي و قمة الدنو في آن واحد. لم أعد أنا التي كنت أظن أنني أنا ولا تلك التي يظنون أنني هي.

حكمت علي الدنيا  أن أكون المشاهدة ، أشاهد سعادة  الآخرين و أساعدهم من اجل تحقيقها . أما سعادتي أنا لم أفكر بها قط.  لطالما قلت ليس الوقت المناسب، أحقا هناك وقت محدد لكي يسعد المرء!؟ ربما اقسو على نفسي اكتر من اللازم! ربما لذلك  أصبحت ما أنا عليه الآن. 

لا أعلم لماذا  اكون في قمة عطائي عندما أكون وحيدة! صداقاتي لا تجلب لي سوى المتاعب، سئمت من كوني تلك الفتاة  الرزينة الذكيه التي يستشيرها الكل رحمه بي فاني اتعذب ! اجل اني حقا قوية لأتحمل كل هذا ولكني تعبت من كوني هكذا ، هذا يستنزفني تماما. لا يوجد شخص واحد فقط يمكنني ان اتخلى عن قوتي أمامه وأكون بين يديه تلك الفتاه التي تحتاج لمن يحميها ايضا وينصحها.

لم اتخيل ابدا ان اشعر بالوحده هكذا، بعدما كان لدي الكثير من الاصدقاء ؛ بت  اشك أنهم كانوا كذلك؛  بل أجزم أنهم لم يكونوا لو كانوا لما رحلوا.  اصبحت متاكده انه لا حقيقه للصداقه في عالم البشر. اكتشفت ان المفاهيم ،المعتقدات والرقي في التعامل الذين تعلمت من خلال مشاهدة  عالم الرسوم المتحركة قد دمرت حياتي. كان ذلك كله مجرد خيال و أوهام،  لا وجود لها  في عالمنا هذا.

أصبحت أشفق على نفسي وما آلت اليه أحاول جاهدة أن أنتشلها من هذا المستنقع، لكن بدون جدوى فهل يجب ان استسلم يا ترى!؟

لا يمكنني ذلك فلا  طالما كان شعاري ألا استسلم ابدا مهما كانت الظروف قاسية.  يا نفسي رأفة  بي فاني تعبت.


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}