• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
كلما نضجت جلودهم (إعجاز علمى)
كلما نضجت جلودهم (إعجاز علمى)
فى اواخر القرن السادس عشر وخلال القرن السابع عشر تم تركيب الميكروسكوب .

وتم ذلك باستعمال عدة عدسات داخل انبوب ومن ثم تم البدء بفحص الاشياء الدقيقة وفى القرن التاسع عشر وتحديدا فى 1819 تم لاول مرة تسمية علم الهستولوجى بواسطة الالمانى كار ماير وهى كلمة من مقطعين (هستو) يعنى الانسجة و(لوجوس) بمعنى دراسة. وبدراسة الانسجة الميكروسكوبية تم معرفة ان جلد الانسان مكون من ثلاث طبقات وان الاعصاب الحسية مركزة فى الطبقات السطحية. وتتوزع أعصاب الإحساس في جلد الإنسان فى ما يقرب من خمسة عشر مركزًا لمختلف أنواع الإحساس واصبح معروفا ان الجلد من أهم أجزاء جسم الإنسان إحساسًا بالألم، نظرًا لأنه الجزء الأغنى بنهايات الأعصاب الناقلة للألم والحرارة.


المعروف انه تم تقسيم حروق الجلد الى ثلاث درجات وبالتالى كلما كان الحرق عميقا كلما كان اقل ايلاما لان الاعصاب الحسية قد دمرت والعكس صحيح فالحروق السطحية هى اشد ايلاما لانها تحفز النهايات العصبية فترسل الاشارات للمخ وتترجم الى الاحساس بالالم ولعل هذه العلامة يعرفها الاطباء ويستطيعون التفريق بين الحرق السطحى من الدرجة الاولى او الثانية والحرق العميق من الدرج الثالثة الذى يشمل كل طبقات الجلد.


ولعل الحكمة من وراء وجود الاحساس بالطبقات السطحية للجلد هو للحماية فمثلا عندما يلامس الانسان شيئا ساخنا يسحب يده فورا فى كسر من الثانية ليبعدها عن الخطر والجلد كما هو معروف جزء من جهاز المناعة الموروث ويقوم بحماية الاعضاء الداخلية من الغازيات الضارة او التغييرات البيئية لخطيرة ومما يدلل على ذلك هو ان فقد الاحساس بالجلد يترتب عليه عواقب وخيمة ولقد شاهدت بنفسى من تعرضت قدماه للحرق بجمرات من الفحم المشتعل داس عليها دون ان يشعر بها واخر دخل مسمار كبير بقدمه لانه لم يشعر به والامثلة على ذلك كثيرة. ولذلك فوجود مستقبلات الاحساس بالالم فى الطبقات السطحية للجلد هو نعمة كبيرة لحمايتنا من مخاطر الاصابات والعوامل البيئية المحيطة بنا.


والمدهش هو تلك الاشارة وهذا السبق القرآنى من قبل 1400 سنة فى قول الله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا (كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ) إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا (النساء: 56). فى هذا الوقت لم يكن الميكروسكوب معروفا ولم يكن هناك علم الهستولوجى.


حسب ما هو مذكور بالموسوعة البريطانية : صنف الأطباء الحروق بالنسبة لعمق التلف والضرر في الجلد إلى حروق من الدرجة الأولى والثانية والثالثة.


وفي حروق الدرجة الأولى تتأثر البشرة فقط هذه الإصابات تتميز بالاحمرار والوجع وليس هناك بثور لكن يوجد أقل ما يمكن من الأورام (الورم نتيجة تراكم السوائل) في النسيج المصاب ومثال كلاسيكي على هذا النوع من الحروق حروق الشمس المعتدلة

 

أما الضرر في حروق الدرجة الثانية فإنه يمتد عبر مجمل البشرة وقسم من طبقة الأدمة (الطبقة الثانية من طبقات الجلد تحت القشرة مباشرة) وهذه الجروح تتميز بالاحمرار والبثور وكلما كان الاحتراق عميقاً كلما كانت البثور سائدةً أكثر والتي يزداد حجمها خلال الساعات المباشرة للإصابة• ومثل حروق الدرجة الأولى فإن حروق الدرجة الثانية تعتمد على مدى التلف والضرر لطبقة الأدمة

 

الدرجة الثالثة وتسمى السماكة الكاملة فإن الحروق تخرب وتتلف مجمل السماكة للجلد الذي يمكن أن يكون رغوياً أو أن يصبح بنياً أو أسودا أو أبيضاً أو أحمراً و لا يوجد في هذا النوع من الحروق ألم لأن مستقبلات الألم قد زالت مع ذهاب طبقة الأدمة التالفة


وبالتالى فالحروق الأشد ألماً كما تذكر الموسوعة البريطانية هي حروق الدرجة الأولى والثانية التي تصيب طبقات الجلد دون أن تُتْلِفَها نهائياً أما حروق الدرجة الثالثة التي تخرق الجلد وتتلفه وتصل إلى العضلات والعظام فألمها وقتي يكون حين الإصابة فقط


وهذا التعريف في حد ذاته يثبت ما لهذه الآية من إعجاز ذلك أن طول بقاء الكافرين في النار سوف يؤدي إلى انتقال الحروق من الدرجتين الأولى والثانية شديدتي الألم إلى الدرجة الثالثة وهي السماكة الكاملة حيث تحترق جلودهم بالكامل بما فيها من نهايات عصبية وبالتالى ينتفى الاحساس بالحرارة والألم وهو ما تدل عليه كلمة نضجَتْ وهذا معناه أنه لم يعد مؤلما والله سبحانه وتعالى كتب على الكافرين عذابا دائما لذلك يبدل جلودهم حتى يستمر عذابهم متواصلا .


المراجع:

دور الجلد والأمعاء في الإحساس بالألم – الموقع الرسمي للدكتور ...


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}