• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
شكل الاستسلام
شكل الاستسلام
كيف يكون شكل الاستسلام يا عزيزي؟

بحسب سيوران، فإن للمياه لون هو الغرق. 

ماذا عن شكلها؟ 

وماذا بالنسبة لما أشعره اليوم ويتضح أمامي كالالهام؟ شعور يمكنني وصفه، يأخذ حيزًا وله مكان، أذكر متى بدأ ولا يمكنه الانتهاء... كيف يكون شكل الاستسلام يا عزيزي؟ 

له لونك ورائحتك

وله اسمك بلا شك، 

أشعر به كلما أفقت صباحًا ويرافقني طيلة النهار،

يجتاحني في لحظات أكون فيها منغمسة بنشاط ما، ليعود ويؤكد لي انه ما زال هنا- ليس كأنه بامكاني النسيان ولكن يمكنه أن يأتي أخف وطأة أحيانًا.

رفيقي في الايام الأخيرة رفيق مكسو بالوضوح، بالتعب، متأثر بالعقار الجديد.

رفيقي الاستسلام يذكّرني اني ما زلت أحملك معي، رغم انكاري، رغم سباتي، رغم الركود والجفاء فيما بيننا، كأنه جبل.

توقفت درجة الحرارة عند الصفر المطلق يا عزيزي، أشعر أن ما يحدث داخلي اليوم قد وصل مرحلة جديدة، بتصاعد مستمر يخجلني في بعض الأحيان، ولكن عليّ الاعتراف: انا لست فتاة طيبة، والفتاة السيئة هذه تعترف، وتتوقف عن الاعتذار، هذه أنا ولن أكون يومًا غيري، ويؤلمني أنني لم أكن كافية لتشعر بالفخر بي. 

الاستسلام يا عزيزي، أيضًا، كله بلون الغرق. 


5
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}