• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
خيالٌ حقيقيّ
خيالٌ حقيقيّ
نَسجتُكَ مِن وحيّ مُخيلتي ، شخصية خيالية بحتة .

رسمتُكَ في مُفكرتي ، لونتُكَ بألوانِ الخريفِ الحزين ..

عِشت معكَ أعواماً وسنيناً دونَ أن أراك 

كان عالمُنا داخِلي فقط 

داخِل رأسي مخبأٌ بين أفكاري المبعثرةِ والتائهة 

كُنتَ التوازُن في شخصِيتي 

لم أتوقع أن أرى نسيج وحيّ مُخيلتي على أرض الواقع 

لم أتوقع أن أراك ..

لكنني رأيتُك وانتهى الأَمر.. إرتج توازُني وانتهى الأمَر ..

انتهى قبل أن يبدأ ..

تُرى ماذا عساي أن افعل بمُفكِرتي ،بمخيلتي ،باللحظات والمواقف التي لم تحدث أبداً .

تُرى ماذا عسايَ أن أفعلَ حين أراك تمشي أمامي ..

ماذا عساي أن أفعل بتلك العيون ...

 كيف أُداري الفضيحة ؟؟

وهل إطالة النظر فيكَ فضيحة !!

عيناي فضيحة !

هل الحُب فضيحة..!

أمسيتُ غريقةً .. أنا التي لم تُفكر بوطئ البَحر يوماً..

أمسيتُ جريحةً .. أنا التي لم تُجرِب لمس السكين حتى..

أمسيتُ وأمسيتُ وأمسيتُ 

فهل لي من صباح !

هل لي بحضنٍ بَعد كُلِ هذا الإرتجاف !!

هل لي بقلبٍ آمنٍ .. بقلبك ...


نسجتُكَ في وحيّ مُخيلتي 

لكنك غدَوتَ حقيقة .. وصيّرتَني خَيال .

شهلا شامية

4
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}