• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
خواء ١ . . .
خواء ١ . . .
روحه تتعرق
اتعبها العرج إلى السماء
نفسه تلهث عطشا للمستقبل البعيد
لا يحس بجسده كأنه غيمة .

الكون مريض 

الزمن شاخ 

البحر ملَّ الحبو على الشاطئ وعدم الوصول 

الورد أقلع عن الإزهار ، يذبلُ على الغصن أو بمزهرية . . النهاية واحدة .

جنود الشطرنج سئمت الموت المتكرر .

الارض متشائمة من الإنسان تخاطبهُ

 نعم أيها البائس لقد اقتربت من نقطة النهاية ،

أحسنت .

 قليل من القلق وستصبح تاكل لحم اصابعك ،

وتمص دمها ، ستصبح وحشا . أيها المعجزة وأي معجزة ، وجهك بريء كغيمة 

قلبك مظلم كقطعة من ليالي الحرب 

يدك ملسا وكانها استعارت نعومة رخام قبر 

نفسك متغطرسة وكأن بها كبر الموت 

روحك من صنع الاله ولكنها مطية الشيطان . 

إلهي أنظر لحاله

يهرول تارة ،يسقط ،ينهض ، يمشي ، يسقط ، ينهض ،يعرج يسقط يحبو 

ملَّ، ملَّ العثرة تلو العثرة .  أشفق عليه.

_ المنذر فرحان السرحان


13
0
5

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}