• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
اخبرتني أن ما بيننا حبّ على شكل حرب ، إمّا الفوز أو الموت ..
اخبرتني أن ما بيننا حبّ على  شكل حرب ، إمّا الفوز أو الموت ..
Google+
عدد الزيارات
216
سأحتضنك يوما و تعلم أنّي أنقذتك ،
كما فعلت ليلة و وجدتني طائرا يعجز عن الطّيران لكنّك أطلقتني ، و لمحت نجوم سماء عينيك ، سبحت في أفلاكهما ، سمكة حالمة ..


أخبرت ساعتي عنك و لقّبتني عقاربها بالصّغيرة المدللة للحبّ ، فواكه النّضج لم أحضر موائدها ، ففاتتني و لم أبحث عنها،
صيف قبلاتي أنت ، و ربيع حمرة خدّيَّ ,
و مذهب عاطفتي ، آمنت بك في ساعة الليل المتأخّر ،
طفلي المدلّل ، لم تشوّهه قباحة الأيّام و لم تجد
صغيري أنت أقبّلك مرّة في يقظتي و مرّات و نحن نيام ،

قل لي كيف أجهضك ؟
بات عقلي ضريحا تتنفّس فيه ببقاياك ،
لم أهدرك فلم أستطع ، لم أجهضك فكنت أحملك في رحم كلماتي و فوق الصّفحات ، أكتنفك  في ليلي ، أقبّل ما تركته لي من فتات الذّكريات ،
و إن غبت ،
ستجدني بين الصّفحات و فوق الرّفوف و في وسط الحروف و الكلمات ..
ستجدني في أعماق اللّيل و عند عتبة الصّبح ..
إن غبت
إبحث عنّي بين الكتب و بين شخصيّات الرّوايات ..
ستجد ملامحي حتما هناك ..
مشاعري خِيطت من ورق ، نُسِجت من براءة الطّفولة ..
ستشمّ ريحي عند المطر و صوتي في رذاذاته عندما تطرق نافذتك ..
ستسمع غضبي مع دويّ الرّعد و صفاء قلبي بإنقشاعة السّحب ..
قضيت سنوات و أنا أجد نفسي في الطّبيعة و تفاصيلها ..
لم تسعني اللّحظات لأعانق عينيك أكثر
أشمّ في المسافة ريح الموت
و كم أشتهي أن تأخذني على بساط اللّيل إلى حيث لا أعلم وجهتنا
تراقصني على الوقع البطيء و نعزف بصمتنا معزوفة الحبّ الجميل
كم أشتهي أن أعانق كلماتك بملأ شفتيك و أتذوّق أنفاسك في رحم الظّلام الهادئ
أرفض كلّ القيود ، لكن أقبل بيديك تطوّق خصري ..
إجذبني إليك و لا تدع مسافة بيننا ، أهلكتني المسافة يوما فخذ بيداي إليك ..
صافح وجهي و لا تُشِح به عنّي ،
ثمّ راقصني على الوقع البطيئ حّتى أستسلم إليك ..
سينبض بك قلمي كلّما سكبت روحي في السّطور
ستستوطن ملامحك مساحاتي البيضاء
سنكتبها بحبر الشّغف
سأجعلك مستكن كلماتي و ملهمي الّذي لا يموت !
سأسكب تفاصيلك حبرا يعلق بين أصابعي..
و بك أقفل بابي و أوصده
و أقول سلاما لقد لقي التّائه سراطه
و لم يعد التّيه عنوان أيّامي


2
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}