• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
قضية ارنوب الجزر
قضية ارنوب الجزر
معضلة ارنوب الجزر

تمرد ارنوب الجزر

  • شهرزاد الانثى التى تحكى لك كل يوم قصة جديدة وتبقى تربطك بالقصة، ربما لم تفعل شهرزاد مع شهريار اكثر مما تعمله اى أم لكن شهريار كانطفل كبير لا ينام لذلك كانت تبقى الحكاوى متصلة بينما ينام الطفل الذى ربما تحكى له الأم نفس الحكاية كل مرة وربما حفظها واذا نسيت الام تفصيلة ربما يقول الطفل بقية الحكاية ويصحح لها.
  • وهكذا كانت قصتى مع أرنوب الجزر، فى الحقيقة أنا مع اى حدوتة تقال قبل النوم او اغنية ممن تعودنا أن تغنيها لنا امهاتنا مثل يا قطتى فاناممكن أن اذهب فى النوم ، لكن بقى ارنوب الجزر هو سهرة كل خميس ، كانت اختى تحكى القصة لابنتها كل خميس حينما يقضون الليلة عندنا وكل مرة كانت تسألها نحكى ايه تطلب ارنوب الجزر الانكت ان الطفلة فى ذلك الحين كانت تحفظ الحدوتة عن ظهر قرب وان نسيت والدتها القصة كان هى من تصحح لها المعلومة وكان هذا يستفزنى وكشخص قضى اكثرمن ثلاث سنوات مع شهرازد كان فكرة نفس الحدوتة مزعجة جدا كذلك فكرة ذلك الارنوبالجزرى الذى لا يفعل شئ سوى التمرد.
  • لذلك خرجت لاختى بنظرية تربوية جديدة انها لا يجب ان تحكى لابنتها ارنوب الجزر لان ببساطة البطل فى القصة رغم عودته لجادة الصواب فى النهاية وسماعه لوالدته فهو بطل متمرد، وهذا قد يشجع الطفلة على التمرد حيث ان بطلها المحبوب يسئم من نفس الطعام كل يوم!، او انه ربما يكون المغزى التربوى الحقيقى ان نترك الانسان يجرب ! على ايه حال لم اكن احب ارنوب الجزر بتعودى على حكاوى النوم التى تحمل اشياء تطير من شهرزاد او حواديت خالتى رحمها الله ، او حتى حواديت ما عدت اتذكرها لكن اتذكر سحرها تماما وكيف كنت اذهب فى هذا العالم بعيدا ،مع لك ظل ارنوب الجزر معنا كل ليلة، واعتراضته على كل يوم خس وجزر ! وفى الواقع اصبحتانا المتمرد الوحيد فى كل ليلة خميس فأبنة اختى كل مرة تسألها تحب تسمع حدوتة ايه تطلب ارنوب الجزر واصبح ذلك الارنوب يطاردنى كل ليلة خميس ربما لاننى لم اكن ابدا متمردا!لا اعرف لكن فى النهاية ارنوب الجزر يقدم لنا فشل التمرد ، ترى هل ثقافة الانسان تجعله يناقش قضية بذلك العمق مثل ارنوب الجزر فى تدوينة انترنتيه ؟ ام ان المرء لا يجد مايملئ صفحاته سوى قضية ارنوب الجزر العميقة لكن فى الواقع ما فكرنى اليوم بقضية ارنوبالجزر شديدة العمق الذى ادعو من يقرأ هذه التدوينة ان يفيدنا فيها أن ابنة اختى على ابواب الجامعة غدا !
  • هل تحمل معها ميراث ارنوب الجزر و قضيته شديدة العمق التى تشغل رأس خالها الذى ليس له إلا الدعاء أن  يسددخطاها ويرشدنى الى فهم قضية ارنوب الجزر الفهم الصحيح.


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}