• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
حيونة الانسان ( أحد الكتب العربية الأكثر شعبية على الكود ريدز)
حيونة الانسان ( أحد الكتب العربية الأكثر شعبية على الكود ريدز)
#ريفيو_كتاب

" ان الانسان يستعين بالمقدس لكي يجد تسويغاً لممارسة العنف . فالعقاب فكرة تسويغية سواء كان عقاباً تربوياً أو مسلكياً أم قانونياً . وهي تنطلق من فكرة الثأر أصلاً "

يحاول الكاتب ممدوح عدوان الغور في الجرح الإنساني بحثاً عن اثر الأنياب التي أحدثته متتبعاً عمق الجرح كاشفاً عن نزيف العنف على طول الخط الزمني لتاريخ البشرية .

الكتاب ليس بحثاً أو دراسة ولا يدعي انه كذلك ، انه اقرب لكتاب نقد أجتماعي بأسلوب صحفي يرصد تنوع وتطور آلية القتل والتعذيب في المجتمعات ، بالاعتماد على انتقاء الكثير من النصوص المقتبسة من القصص التاريخية أو الادبية والتعليق عليها ضمن فصول متعددة ، كل فصل يمثل محاولة فهم شريحة من المجتمع او زاوية من زواياه وكيفية تعاطيها مع محور الكتاب .

لا أخفيكم بالمقارنة مع كثرة الاقتباس من الكتاب والحديث عنه فقد أصابتني قراءته ببعض الإحباط بسبب الإسهاب والتكرار في تقديم وجهات نظر معينة والتركيز على ذات الفكرة من زاوية واحدة وانتقاء نصوصاً ملائمة لترسيخ وجهة نظر الكاتب فمثلاً في حديثه عن انقلاب الصخيرات في المغرب ، رصد العنف الذي تسبب فيه طلاب الكلية العسكرية في البلاط الملكي والوارد ضمن كتاب مذكرات محمد الرايس ، وتجاهل الأسباب العميقة التي أنتجت هذا النوع من الغضب المكبوت لدى الطلاب وتجاهل أيضاً العنف الذي وقع على الطلاب المعتقلين بسبب الانقلاب رغم أنه ورد في رواية (تلك العتمة الباهرة) للطاهر بن جلون .

وأعزو السبب لكون الكاتب ركزّ على أخطاء المؤسسة العسكرية و أراد لكتابه أن يكون على خطى تجارب العالم مليغرام مكرساً لتوضيح الأخطاء الجانبية الكارثية على المجتمع من الطاعة العمياء للقيادة و التنازل عن الإرادة الحرة للفرد .

أما المؤاخذة الأخرى لي على الكتاب هي عدم توخي الدقة في انتقاء عناوين الفصول فوجود فصل مثلاً تحت عنوان (مسؤولية الضحية) يقدم مبررات للاعتداء ويلقي بالمسؤولية على الضحية بشكل أو آخر. ولربما كان أفضل لو تم مناقشة هذه الأفكار تحت عنوان (دور الضحية) وأعاد النظر فيما أورده بالاقتباس التالي : "(ليكن أعتداد المرأة الواثقة بنفسها مثل اعتداد العاهرات بأنفسهن ، اللواتي ليس لديهن ما يخفن عليه فيما يتعلق بالجنس ) فإن هذا يُضعف الشهية في الاعتداء عليها ، بل إن الكثيرين قد ينفرون منها أو يتجنبونها " !!!.

مع هذا فالأسلوب الأدبي المتمكن لممدوح عدوان بما فيه من عمق في المعنى وبساطة في اللغة وسعة الاطلاع ونبل في المسعى العام كانت دافعاً لاستكمال قراءة الكتاب (رغم المعاناة في تجاوز قسوة بعض ما ورد فيه) والاعتداد به ضمن قائمة قراءاتي.

عدد فصول الكتاب 20 ، فصولي المفضلة هي ( ورطة الانسان الاعزل ، صناعة الوحش ... صناعة الانسان) .

عدد صفحات الكتاب 247 ، الطبعة الاولى للكتاب عام 2007 عن دار ممدوح للنشر والتوزيع _ سوريا .

#أقتباسات

" ان الانسان يستعين بالمقدس لكي يجد تسويغاً لممارسة العنف . فالعقاب فكرة تسويغية سواء كان عقاباً تربوياً أو مسلكياً أم قانونياً . وهي تنطلق من فكرة الثأر أصلاً " ص 43

" ان القناع الذي يحاول المضطهِد إخفاء توحشه وراءه هو أن الطرف الآخر (الضحية) ليس إنساناً أو ليس أنساناً سوياً . ومع أن إنسانية الإنسان (السوي) قد وصلت الى درجة تشكيل جمعيات للرفق بالحيوان فقد ظلت (حيوانية) الضحايا سبباً كافياً لكل أنواع التعذيب والتنكيل والتشريد " ص47

" لابد لنا أن ننتبه الى الازدواجية المرعبة في بعض المجتمعات القائمة على العنف ، فالارستقراطية البيضاء التي تسمع الموسيقى الكلاسيكية ، والتي يُغمى عليها إذا شاهدت فأراً ، هي نفسها التي تعلق رؤوس الحيوانات في صالونها ، والى جانب هذه الرؤوس فروات رؤوس هنود حمر ص106


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}