• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
اهلي في سوريا
اهلي في سوريا
Google+
عدد الزيارات
2,216
قليل من واقع اهلنا في سوريا

اهلي في سوريا

وعيت في بيت كله حنيه و دلال بين عيلة راضية و مقتنعة بكل شي موجود بالبيت رغم انه بسيط لانه بيتنا كان مكلل بمحبة بابا و ماما و مزين بحنيت اخوانا علينا احنا ٣ شباب و بنتين الحمد لله كل شي موفر النا ببساطة و راضيين في كبرنا بالبيت و تعلمنا احسن تعليم كنا نركض و نلعب و ما نحس بمسؤولية البيت و لا عم نحس بأي مشكلة بتصير احنا بس بنحس بالحب و الحنية و الامان بنام مطمنين كبرت و اجى اليوم الي صير في عروس و طلبني عريس حلو متعلم ملتزم بدينه و أخلاقه من عيلة بنعرفها و عاداتنا قريبة من عاداتهم وافقت ع الشب و حبيته و اجى وقت السفر الي انا ما كنت عم حس في او يمكن ربي غمضلي عيوني عن هالموضوع ليصير النصيب و هاد قدري اني ابعد عن اهلي رح اشتاق للامان و السند بحد بابا رح اشتاق لحنية ماما رح اشتاق لاخواني لما يجوا و يسألوني شو محتاجة رح اشتاق لأختي و اسرارها رح اشتاق البس تياب أختي بدون ما تعرف رح اشتاق لكف اخوي بمزحه رح اشتاق لكل الدفى الي بهالبيت رح اشتاق لريحة الياسمين بكل زاوية و حارة بحارات الشام رح اشتاق لرفقاتي رح اشتاق لزكرياتي رح اشتاقلك يا سوريا تزوجت و اجى يوم سفري طلعت بالطيارة و طلعت روحي مني ودعت دموع اهلي و دعت بلدي الي ربيت فيها سافرت و كنت ما بعرف شو كاتبه الزمن النا وصلت لبيت جديد كان بارد برغم جو البلد حار بيت فاضي برغم انه كل اثاث فخم و مرتب مرق على غربتي شهرين و انا كل يوم ببكي من شوقي لأهلي و ناسي بس زوجي كان يحبني و كان يعمل المستحيل ليريحني بعد الشهرين صار في روح فيني طلعت حامل انبسطت كتير بس كنت حابه شارك فرحتي مع اهلي و عيلتي بس الحمد لله رح صير ام و رح ركز بعيلتي و رح اعمل بيت متل البيت الي ربيت في كله حب و حنان جهزت للبيبي كل شي و زوجي كان سند الي بكل لحظة عشتها بالغربة مرق ٩ شهور بلمح البصر و ولدت احلى هدايا ربي الي ما كان حد معي غير زوجي بس كان معي و كان حاسس بكل وجعي و إعتنا فيني و بلشت حس انه عم ابني اول حجر الحنية للبيت لما خترت الاب الصح لاطفالي اجى اليوم الي انزل في ع الشام كنت متلهفة كتير و نزلت بس ما قعدت مع اهلي كتير الاجازة كانت قصيرة و تقسمت لبيت حماي و لأهلي و سافرت و انا بعدني مشتاقة الهم صار وقت تتزوج أختي و لازم احضر عرسها انزلت للشام بدون زوجي و كانت فرصة اشبع من اهلي و بلفعل نزلت و حضرت عرس أختي و قعدت عندهم بس وانا عندهم و بينهم عم اشتاق الهم فرحت كتير بالشهر هاد و مرق كأنه اسبوع بابا كل يوم بنيم ابني حده و بحكيلي بدي اشبع منه عم حس بشي غريب ب بابا بحضني كأنه بودعني بطعميني بإيده عم يوصيني بعيلتي كتير تعلق بإبني بشكل غريب و اجى يوم السفر ودعني بالمطار و كأنه بحكيلي لا تروحي استني كمان شوي حضني و ما كنت بعرف انه هاد آخر حضن حط ايده عراسي بشكل غريب ما كنت عارفة سببه طلعت و حاسه بنار بصدري اكتر من لما سافرت اول مرة طلعت ع الطيارة و نفسي ارجع وصلت كان زوجي مشتاقلنا كتير بس انا كأني ميته حاس في شي غريب كل يوم بحكي مع اهلي و بطمن عليهم لانه بلشت الاحداث في سوريا بيوم نمت و انا ببكي ليش ما بعرف حتى زوجي ستغرب ببكي بدون سبب ع الفجر برن موبايلي هاد رقم من الشام زوج أختي غريب خفت حطيت الموبايل صامت و ما بدي رد ما بدي اسمع خبر مو منيح رجع رن زوجي حكالي هو برد حكيتله لا انا رح رد رديت و ايدي برجفوا كنت خايفة من الي بتسمع بالاخبار عن الأحداث يلي عم بترجف رديت زوج أختي بحكيلي كيفك برد و انا برجف و روحي متل الشوك حسيتها رح تطلع مني انا منيحة كيفك انت و كيف أختي شوفي خير طمني حكالي والدك حكى هالكلمة و اجى ببالي كل شي سيء بثواني بس ما خطر لي انه توفى بحكيلي والدك توفى عظم الله اجركم الله يصبرنا ع فراقة بعدها ما حسيت بشي غير زوجي بحكيلي لازم تكوني قوية رح نزلك تودعي هي سنة الحياة و كلنا على الطريق حجزت و سافرت و لما وصلت كنت مستنية لاقي بابا بالمطار و انه كل هالحكي يطلع مزحه يطلع اي شي بس شوف شمسي و نوري بالمطار لياخدني بس اخو زوجي و مرته بالمطار وصلت بيت اهلي و مستنية بابا يطلع من الغرف الباردة و يحكيلي امسحي دموعك انا هون و مارح اتركم امي و أختي كانوا منهارين طلعت ع المشفى أودعه و ودعته بابا أصحى و تعال معي بوعدك ضل حدك و ما اتركك بابا ارجع يا شمسي و نور دنيتي بابا انت كنت حاسس انه آخر وداع النا ليش ما حكيتلي ضلي بابا فتح عيونك ياااااا ربي نفسي يطلع حلم أصحى منه بكفي خلص

 رجعنا للبيت و خلص بيت الأجر و ما ضل حد بالبيت غيري انا و اخواني البيت بااااارد امي مو قوية متل دايماً البيت ناقص في عمود العمود السند العمود القوي راح بابا بس كل شي حلو تركه موجود بابا توفى لكن روحه فينا اجى وقت الي ارجع في لبيتي و لابني لانه ما قدرت اخدو معي ودعت اهلي ودعتهم و ما بعرف مين رح يكون هالمرة آخر وداع الي معه الغربة  أصعب شي بالحياة موت وانت حي يا ريت ارجع الزمن و اشبع من بابا اكتر يرجع الزمن و اطلب منه كل دقيقة يحكيلي يرضى عليك يا بنتي يرجع ورح افدي بروحي اشبعوا من أهلكم عيشوا كل لحظة حلوة ما بتعرفوا الموت و الغربة مين بياخد سنة  ٢٠١١ اخدت بابا و اخدت سوريا و اهلها السنين شو رح تاخد كمان مني 

#masara_alhasanat

١٣/١٠/٢٠١٨

اهلي في سوريا

رابط مع نص


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}