• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
هل تعرف نفسك
هل تعرف نفسك
Google+
عدد الزيارات
217
داخل كل منا يقبع الطيب والشرير، الصالح والطالح، الخائن والأمين، الجرىء والجبان، المستقيم والمنحرف كل هذه الصفات هي آبار محفورة في نفوسنا وكل موقف نمر به يرمي دلوه ليملأ من هذه الآبار فكل نفس تقدم حقيقتها وكل بئر يخرج ما فيه، ففي خضم هذا التناقض العجيب وهذا التنوع المخيف، هل تعرف من أنت؟

الإبتلاء مفتاح الحقيقة

 لا يستطيع أي منا الحكم علي ذاته حتي يبتليها، فلا يدعي أحد العفة حتي تدعوه امرأة ذات منصب وجمال فيقول إني أخاف الله ، فمتي ادعيت العفة بغير اختبار ستقطع يدك كنسوة المدينة. فالابتلاء بالخير والشر تمحيص لكشف حقيقة النفوس، والنفوس كالصور الضوئية تتضح عندما توضع فى الحمض،أو عينة الدم التي لا يعرف نوعها حتي يتم تحليلها.

فمدعي الشجاع يكشفه حب الدنيا وكراهية الموت، ومدعي الكرم تكشفه الحاجة، ومدعي العلم تكشفه المسألة، ومدعي الحلم يكشفه الغضب، ومدعي الوطنية يكشفه المنصب، ومدعي الحب يكشفه الهجر.

فكيف يدعي السباحة من عاش على اليابسة ولم يجرب مجابهة الأمواج، وكيف يدعي الشجاعة من يجبن علي قول كلمة الحق في وجه ذي سلطان جائر، وكيف يدعي الحلم من ينتصر لنفسه علي ضعيف بينٌُ ضعفه.

فاحذر ما لا تعلمه عن نفسك ، ولا تغتر بالسعة فتحسب نفسك غير ما هي عليه فتقصر عند الطلب وتفر وقت الكر فتهلكك.


2
0
3

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}