• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
حكاية بعمر قنديل ..
حكاية بعمر قنديل ..
Google+
عدد الزيارات
463
اكتب معنا عن أجمل المناطق السياحية في بلدك
عسانا على أبواب السلام نجد أذيال ثوبٍ قديمٍ خلعناه تحسُّبًا لقدسيّة المكان ..

عسانا بعد البحث ، نلاقي أنفسنا التّائهة عند غبار كتُبنا العتيقة ، حيث النسيان استوطن ، حيث الأقلام نثرت حبرها هنا وهناك ، راحت تكتب وتروي شجن تلك الوردة الذابلة قرب قنديلٍ زيتُه على وشك النفاذ .. تخُطّ عتاب أوراقٍ باتت تشكو فِعل الأيّام بها .. كيف غدرت بها وجعلت لونها الأحمر يغدو شاحبًا ، لا جاذبيّة فيه ولا عنفوان .. 

كيف قضت على عبيرها برحيل من منحها اللون والعطر ..كيف انتهى بها الدرب هكذا بعيدةً عنه، عمّن هو  أقرب إليها من نفسها .. 

عسانا بعد الهجر نعود .. حيث النّار تئيد تئيد .. حيث الحبّ عنيدٌ عنيد..

عسانا بعد الموت نحيا .. بحضنٍ دفين .. بلا جراحٍ بلا وجع .. 

عساني بعد الخراب ، أرتق ثوبِيَ الممزّق عند أبواب السلام .. 

عساني أرتوي بقبلةٍ انتظرتها طويلًا ..

 فأنا الوردة الذابلة .. ورشفة من شفتيك قد تفني الظمأ القديم .. فترويني ..

 عندها أرتدي وسام الخلود بين مبسمك والكلمات .. 

كذا تكون أنت الحبر والقلم .. 

ويبقى حينها القنديل مشتعلًا بيني وبينك .. بنور عينيك ..

بنور عينيك ..


4
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}