• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
هدايا الإله…
هدايا الإله…
Google+
عدد الزيارات
676
حينما أنظرُ من خلفِ ستائري السوداء.. المسدلة على نوافذ ما مضى من عمري.. تسري برودة الزمان والمكان على ذرات جسدي العليل.. فأتوشح غصتي.. وتأبى مقلتيَّ إلا الانصياع لصوت روحي المنهكة.. فتذرفان أنهارا ملتهبة بحرقة الألم..حافرةً على وجهي أخاديد الخزي والانكسار.. أحاول أن ألتقط أنفاسي.. فتتسارع نبضات قلبي لتخذلني.. أسبح بفكري لعلي أنتشل نفسي من حطامها.. أحاول.. وأحاول.. وأحاول…

فلا أجد إلا أن أتذكر نعم ربي وجزيل عفوه ورحمته.. أتذكر كيف أنه أوجد بحياتي من يربط سعادته بوجودي.. ومن يعقد عليَّ الآمال.. ويرمي الأحمال.. ومن يعبث بأوراقه ليجدَ بضع كلمات قد رسمتها له بمداد الحب.. فيحتضنها ويبتسم ويمضي.. ومن إذا اختلى وتضرع وبكى وسجد.. قاسمني آماله وأمانيه ..أستشعر وقتها أن حياتي مهمة.. وأنه مازال أمامي الكثير..

فأفتح نوافذ المستقبل لأستنشق عبير الأمل.. ولأتذوق متعة البذل والعطاء.. وتتجلى قدرتي على الصبر و التحمل في أبهى صورها..

فشكرا ربي لكل أولئك الطيبين الذين فرشوا قلوبَنا وردًا ورياحينا..

ولهم أقول:

هدايا الإله.. ذكراكم عطرة.. طبتم أينما كنتم.


4
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}