• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
جزاء مجير أم عامر
جزاء مجير أم عامر
Google+
عدد الزيارات
2,137
قصة :جزاء مجير أم عامر

يحكى أن قوماً خرجوا إلى الصحراء، فصادفتهم ضبعة فطاردوها، وبالنبال رشقوها، وإلى خباء أعرابي ألجؤوها.


فأجارها الأعرابي بعدما يئست من النجاة وفقدت الأمل في الحياة، فأطعمها الأعرابي وسقاها بعدما خارت قواها وبكل الرعاية حباها، حتى نمى لحمها، وكثر شحمها وقويت واشتدّت.

وذات يوم بينما كان الأعرابي يغط في النّوم، انقضت عليه الضبعة الضخمة من غير شفقة ولا رحمة، فبقرت بطنه ونهشت لحمه، ثمَ غادرت الخباء متوغلة في الصحراء، ضاربة بذلك العمل الشنيع أسوأ مثل وضيع.

وأصبحت هذه القصة مثلاً شائعاً بين العرب يضرب لأهل الغدر والخسّة، وأنشد فيها الشاعر قائلاً:

ومن يصنع المعروف مع غير أهله

 يلاقي كما لاقى مجير أمّ عامر

أعدّ لها لما استجارت به

 أحاليب ألبان اللقاح الدرائر

وأسمنها حتى إذا ما تمكنت

 فرته بأنياب لها وأظافر

فقل لذوي المعروف هذا جزاء من

 يجود بمعروف على غير شاكر


2
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}