• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
جنى الحب وحصاده
جنى الحب وحصاده
Google+
عدد الزيارات
432

(1)
لم أكن أعرف أنك الصوت الذي سيعزف لحنا للحياة في جفاف أيامي عندما التقيتك...

لم أكن أدرك أنك ستغزلين عشقا  ألماسيا أوحدا لا ينقض في قلبي.

لم يكن حبا طفوليا رغم طفولتنا المبكره التي شهدت خفقان اللهفه المبكره في قلبينا،وحتى وإن كنا جاهلين للمعنى الحقيقي لهذه النبضات اللاإرادية.

حين كان يغلبني شوقي ويذيب صبري أمام اللهفه للقاءك،كنت أختلق الأسباب للسفر إلى هناك حيث تقطنين لأراك،أو حتى ألمح صورة وجهك ولو من بعيد،حينها كان حبنا خجولا وحبيس الكتمان..

كانت نظرتك تدخل الأمان إلى قلبي ولقاؤك كان قادرا على انتشالي من وحشة كنت فيها حقيقة قبلك ونقلي إلى رياض لا انعتاق للجمال عنها..

كم كنت غريبا عن نفسي قبلك وكم كنت ضائعا من دونك حتى وجدتك ووجدت نفسي حينها.

ورغم وجود الصحبة حولي والرفقه الذين لا انقطاع عن السهر معهم،والعمل الذي يشغلني إلا أنني معك عشت حياة جديدة لا وصف لها،فنفس عن نفس يفرق وشعور عن أخيه يفرق وقلب دونك عن قلب معك يختلف..

الأحد:٢٥/أوكتوبر/٢٠٢٠


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}