• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
غُرْبَةُ رُوح
غُرْبَةُ رُوح
حِينَ تَقِفُ الكَلِمَاتُ عَاجِزَةً وَمُقَصِّرَةً عن وصف غربتي واغترابي فَالصَّمْتُ أَوْجَبَ. وَحِينَ تَقِفُ الغُصَّةُ فى روحي من أَحِبَّتِي فَالصَّمْتُ أَوْجَبَ. وَحِينَ يَعْتَرِينِي الاِغْتِرَابُ وَأَنَا فِي بَيْتِي فَالصَّمْتُ أَوْجَبَ

هذيان روح

وَحِينَ يَموت الشغف فَالصَّمْتُ أَوْجَبَ, وَحِينَ أَنْظُرُ فِي المِرْآةِ فَلَا أَرَانِي فَالصَّمْتَ أَوْجَبَ, وَحِينَ تَتَشَابَهُ الأَيَّامُ وَتَغْتَالُ الأَحْلَامَ, وَتَتَكَاثَرُ الأَحْزَانُ لِتُنْجِبَ لِنَّا كُلَّ يَوْمٍ حُزْنَ جَدِيدٌ فَالصَّمْتُ أَوْجَبَ.

فِي حَقِيقَةِ الأَمْرِ هَذِهِ الغُرْبَةُ دَرْبٌ مِنْ الجُنُونِ, لَا الوَطَنَ هُنَا وَطَنِيٌّ وَلَا هُنَا النَّاسُ أَهْلِيٌّ وَلَا هَذَا السَّكَنَ بَيْتِيٌّ وَلَا هذى الحَيَاةُ حَيَاتِيٌّ فَلِمَا أَنَا هُنَا؟!. بَعْدَ كُلٍّ هَذِهِ السَّنَوَاتِ لَمْ أَتَكَيَّفْ,,, أَتَكَيَّفُ؟! مَا هَذَا المَنْطِقُ الغَرِيبُ؟!. أَأُهَجِّرُ أَحِبَّتَي  وَأَبْحَثُ عَنْ التَّكَيُّفِ؟!. هَذِهِ مَسْأَلَةُ عُصَيَّةٍ عَلَى فْهَمِي يَا صَدِيقُ,,,,,. وَلَكِنَّ المَنْطِقُ يَقُولُ بَعْدَ كُلٍّ هَذِهِ السَّنَوَاتِ فِي الغُرْبَةِ أَنْي بِالفِعْلِ مُتَكَيِّفٌ!! ياللكارثة,,,,. فَلَمْلَمْتُ شَتَاتَ نَفْسِي وَحَقِيبَتَي وَتَرَكْتُ أَوْطَانٍ النَّاسَ لِلنَّاسِ وَذَهَبْتُ إِلَى وَطَنِيٌّ . 

بَعْدَ السَّلَامِ وَالتَّحِيَّةُ وَالقَهْوَةُ العَرَبِيَّةُ وَالتَّحْلِيَةُ المَحَلِّيَّةُ. وَبِنهاية الحديث  شَعْرَتَ أَنَّى غَرِيبٌ!. كَيْفَ أَكُونُ غَرِيبًا فِي بَيْتِي?!. لَمْ يُعِدْ بَيْتِي اِسْتَوْطَنَهُ الإِخْوَةُ وَزَوْجَاتُهُمْ,. وَالأَصْدِقَاءُ؟! أَصْبَحَ لِهُمْ أَصْدِقَاءُ.. وَالحَبِيبَةُ؟!. هَاجَرْتُ مَعَ زَوْجِهَا.. لا يسعنى هنا  سِوَى قَلْبِ أُمِّي, وَقَلْبُهَا تَحْتَ التُّرَابِ. 

اِخْتَنَقْتُ فَلَمْلَمْتُ شَتَاتَ نَفْسِي وَأَنْشَدْتُ: -

 تَجُورُ عَلَيْنَا أَوْطَانِنَا فَنُهَاجِرُ إِلَى أَوْطَانِ النَّاسِ,. 

وَالنَّاسُ لَنْ يُفَكِّرُوا أَبَدًا بِمَدَى عُمْقِ جِرَاحِنَا,.

 وَجِرَاحِنَا لَا تَكِلُ وَلَا تُمِلُّ نَازِفَةً لَيْلَ نَهَارَ،

 النَّهَارُ فِي الغُرْبَةِ يَأْتِي بَاهِتًا كَأَنَّهُ خَيَّطَ دُخَانٌ,.

 وَخَيَّطَ الدُّخَانَ يُغَلِّفُ ذِكْرَيَاتِنَا وَيُعَشِّشُ فِي شَغَافِ قُلُوبِنَا، 

وَشَغَافٌ قُلُوبِنَا جَرْحَى،،،ثكلى،،، بِلَا رَفِيقَ،  

وَالرَّفِيقُ مَوْجُوعٌ مِنْ غُرْبَتِنَا,. 

وغربتنا لم تَكُنَّ اِخْتِيَارِنَا,. 

وَاِخْتِيَارِنَا كان الحياة ,. 

وَ الحياة سلَبَتْ مِنَّا الرُّوحَ,. 

وَالرُّوحُ خَرَجَتْ وَلَمْ تُعِدْ.


5
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}