• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
جَابِهْ هَمَّك بِـ "يا رَب".
جَابِهْ هَمَّك بِـ "يا رَب".
فيأتِيهِ مُلَبِّيَا،

مُتَوَسِّلًا وبَاكِيَا..


ترتجف شفتاه،

بالدعاءِ مُقْبِلَا..


فَمَن لغيره يتوسُّل،

ربٌّ كريمٌ وغافِرُ..


يرفعُ يَدَاهُ،

وقد تعبْ..


 جفَّ الحلقُ،

ومَسَّهُ النَّصَبْ..


بادَرَ مُكَبِّرًا، وَمُهَلِّلَا،

لا باللسان؛ بل بالقلبِ حَرَّرَا..


أتى بِحِمْلِهِ يَسْرُدُه في دعاءٍ،

وقلبه مُأَمِّنَا..


ربِّ اغفر لي ذنوبي دِقَّها وَجلَّهَا،

إني راجعٌ إليكَ.. 


تائبٌ وكلِّي فَيْضٌ،

سيفيضُ عندَ السُّجودِ لكَ..


مُسَبِّحًا، مُسْتَغفرَا،

وأعلَمُ أنك يا ربِّ..

لا تَردُّ عبدَكَ خائبَا..


-

مُحَرِّرًا الهمَّ الذي في قلبه بالتكبيرِ، والتهليل..

مُحَرِّرًا الهمَّ الذي في قلبه بالدُّعاء، والتَّسليم..


إنمَا سِلاحُنَا في الحياةِ الدُّعَاءُ؛ 

فَجابِه قلبَك، جابِه هَمَّك

بـ يا رب..


6
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}