• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
في ليل الغربة
في ليل الغربة
Google+
عدد الزيارات
151
خيال حالم

 يدركنى الليل فتسبقه أنت إلي أحلامي، تتعالي الثورة بداخلي أذوب حبا لأحيا في مدينتك المكتظة بالنور ، وسامة عقلك تبهرني، لا أحد مثلك في عينى..

تقف بقامتك السامقة كوتر في ليل الغربة تعزف لحنا مبهجا، تنظر لي بعينين طفوليتين تُردد : اقْبلينى .. اقْبلينى .. فأنا طفلك الطيب، لن أزعجك أبدا، فقط اقبلينى...  أرتفعُ عن الأرض ، أنظر إلي قدميَّ، لم أجدهما، تغاضيتُ عن عدم وجودهما، فما حاجتى لقدمين وأنا في فضائك ؟

أتقلب في ساحات الأفق الرحيب، يصحبنى خيال جامح، يرسم خطوطاً وحروفا جديدة، يبتسم طفلي، يحاول جمع ما تناثر من حروفي، هو  لا يستطيع كبح جماح شقاوته، يقرأ حروفي بصوت عالٍ، أنهره قائلة: عليك بالهمس في فضائي، لا تزعج الملائكة، يضحك، تهز ضحكته أركان المكان، يهتز قلبي له ابتهاجا ... يقول لي: نحن الملائكة يا حبيبتي، فالحب خلق من أجلنا أنا وأنت.


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}