• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
في قلب كل فتاة مقبرة
في قلب كل فتاة مقبرة
الفتاة في المجتمع العربي عبارة عن كائن عبودي وسط مجتمع ذكوري. حين أرى واقعنا العربي اقول يا أسفاه على هذا الزمن. ادرك اننا في القاع تماما. أنظر أمامي يوجد أشباه رجال في الشارع مثلا اشمئز واضع تكشيرة على وجهي واقول ياليت شباب المجتمع كشباب عائلتي ملتزمين بارين بوالديهم جادين في عملهم مخلصين لازواجهم .لم يعد هناك احد بهذه المواصفات الا من رحم ربي.

قلبي عبارة عن مقبرة في كل زاوية حكاية

حين أرى الفتيات في الشارع بكامل زينتهن ومكياجهن اقول لنفسي اين هن من زمن الجاهلية ولا الوم الرجال على شي لو ان الفتيات التزمن بكل شيء فقط حتى في التعامل مع الآخرين.

ذات يوم ذهبت الى مدينة الشارقة للخدمات الانسانية كانت امامي إمرأة تريد التطوع في المدينة , وهي في كامل زينتها من المكياج والبوتكس والغرة المسرحة ايضا.

لما كانت تتحدث انتابني الضحك فحبستها امامها حتى لا يحصل موقف معيب , رأتني اتقدم للتطوع أيضا. يبدو انها ادركت ان الفرصة قد انتهزت وذهبت من أمامي فورا.

الخلاصة هي انها رأتني لم اكن اضع شي سوى القليل من الكحلة والروج بطرف اصبعي. لكن ملامحي كانت جادة لوهلة شعرت بانها امام منافس قوي فانهزمت تلقائيا وذهبت. لا اريد التحدث من ورائها لكن هكذا شعرت في داخلي وحللت الموقف.

وحين أرى أيضا أناس يقربوني يضعون من قيمتي تحت الأرض اشعر بالخيبة في بعض الأحيان, وخصوصي حين يكون الشخص من الأقربين الى قلبك . صدقوا ان أتربى وسط عائلة ترى العلم اول هدف لها وتريد منك ان تكون متفوقا طوال فترة دراستك ليس بسهل, تخطيت العديد من العوائق في حياتي حتى أصل الى هدفي. نعم ادرك اني لست متفوقة ولم اكن وفق تواقعات أهلي , لكن لماذا لاني متمردة نوعا ما ومختلفة احمل في طياتي العديد من الانتقادات امام عائلتي ومجتمعي وأريد أن أبذل جهدي لأغير هذا العالم للافضل. الجيل القادم يرى مني قدوة وهذا كافي بالنسبة لي. وآن للعالم أن يرى أمامه إمرأة كجبل لا تقهر ولا تنكسر بعد ان خاضت الكثير في حياتها ونضجت قبل اوانها.




3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}