• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
فرح جنائزي
فرح جنائزي
Google+
عدد الزيارات
146
الموت أرحم ما قد يواجهه الإنسان...ففي هذه الحياة يوجد ما هو أفضع

اليوم هو الموعود، أسير هائمة، حزينة و دموع الفرح أم الحزن حقيقة لست متأكدة تهطل كأمطار باريس في يوم شتوي بامتياز...أسير هائمة، جثة واهية لا أحاسيس و لا مشاعر...هذا يومي لكن لا أرى أحدا يحتفل معي. اقتربوا و احتفلوا معي ان كان بالزغاريد أو بالنحيب، هيا اقتربوا و شاركوني هذا اليوم الأسطوري في نظري... لكن لا يهم لم يعد يعنيني حضوركم من عدمه، أنا لم تعد تعنيني هذه الحياة فاليوم جنازة أثمن ما أملك، جنازة قلبي الذي توقّف إجهادا ممّا رآه من أقرب الناس الذي أحبّ فكرهوه، وفى فخانوه، سامح و غفر لكنه حين أخطأ رجموه، صلبوه و لم يكفهم ذلك فقرّروا أن يعدموه...  


2
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}