• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
فراشة مسكينة
فراشة مسكينة
بينما كانت جميع الفراشات في شرنقاتها ، قررت هي أن تخرج عن المألوف ، وان تلهو وتلعب

لم تحزن لأنها وحدها ، ولكنها مسكينة لا تدري أنها في فصل الشتاء ، أخذت تطير عالياً تلهو وتمرح ، تهبط ، تذهب وتجيئ ، تقف علي شجرة تهبط علي وردة وتشم رحيق الزهرة ، ترسم لنا لوحة من الجمال الطبيعي ، هو ليس جمالاً طبيعياً بقدر كونه جمال الخالق في مخلوقاته  ، ثم تهطل الامطار عليها ، كانت اشد فرحاً لكنها لا تدري أن خفة وزنها ستكون حاجز بينها وبين مرحها ، ثقلتها قطرات المطر ، فهبطت بها إلي الأرض ، تحاول الفراشة أن تطير فلا تقدر ، تحاول التحرر فلا تقدر ,

- ما ذنب الفراشة أن خرجت ؟؟؟

- وما ذنب السحابة أن تمطر ؟؟


4
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}