• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
فلسطين عين الله ترعاك
فلسطين عين الله ترعاك

هي حروفي تترجم مشاعري كعاشق،

هي كلماتي ترسم مبادئي كصامد،

هي نبضاتي تعزف أمنياتي كحالم،

معشوقتي فلسطين يامن سكنت

القلب والروح والعقل.

لك القلب يهفو، ولك العقول تمضي،

لك الروح تفدى، ولك الأشعار تنظم،

لك النفس تحنوا ، ولك الأعين تدمع،

أنت  فلسطين محبوبتي وموطن عشقي، 

أنت القدس منارة الشرائع، مهبط الديانات السماوية، و أرض الحضارة المسقية بدماء الشهداء. 

سألوني أتعشقها؟ قلت بجنون.

أتحبها قلت أكثر مما تتصورون.

 قالوا أجميلة هي؟ قلت أكثر مما تتخيلون. قالوا أين هي؟ قلت في القلب وبين الجفون. قالوا ما اسمها؟ قلت: أمي فلسطين .. ومن سواها تستحق أن تكون.

قسماً لو توقفت الأرض عن الدوران ، لو أثمر شجر الزيتون رمّانا ، لو تجمّد الماء من الغليان ، 

ولو أصبحت الروح في السقيان ولو انتهى الدم  من الشريان لن أحبّ غيرك يا فلسطين طول الزمان.

هو الحب لك وحدك، هو الحنين لملامسة نسيم نصرك ، هو الوفاء لإسمك وشعبك وعظيم مكانتك.

يامن بذكرك تتيه المشاعر وتتزاحم الأحاسيس،  تتراكم العواطف  وتتكاثر الأمنيات من أجل ذلك اليوم الموعود الذي نتنفس من أجله درب الحرية المرتقبة لأمل رؤية  فلسطين منتصرة مستقلة كقمر مضيئ في سماء الظلمة.

عندما أتكلم عن فلسطين، فأنا أتكلم عن عالم مختلف عن بقية العالم،

عن دنيا لايوجد بعدها دنيا ،

عن جنة ترعاها عين الله التي لا تنم، عن وطن جميل وعن حب لا يموت أبدا.

يا قدس يا منارة الشرائع، يا طفلة جميلة محروقة الأصابع، حزينة عيناكِ يا مدينة البتول، يا واحة ظليلة مرّ بها الرسول...

نعم سنقاوم وسنكافح ، سنتحد ونتحدى ، سنستمر ونواصل ، سننتصر ونعلي راية القدس  عاليا.

 سنجعل من ضعفنا قوة، ومن حجارة تلك الأيادي الصغيرة  لأطفال  رفضو ظلم واستعباد المغتصبين رمزا للحرية .

وحتما سيكون ختامها مسك بإذن الواحد القهار، وستستعيد حبيبتنا فلسطين مجدها ومكانتها وعظمتها التي شيدها التاريخ ورسمتها مشاعر الحب والتضحية لكل عربي مسلم.

محمدتريكي

1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}