• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
فلنغرق إذن!
فلنغرق إذن!
يقال: «وحدهم الذين غرقوا بما يكفي،
يتحدَّثون عن الأشياء بعمقٍ واضح»

ثمة فارق بين غرق وآخر

أشده وبالًا أن يكون حاديه (القهر)

هناك قهر متحدث وآخر أخرس

حَسب تلك القدرات التي بوسعها

أن تخرج حممه؛ وذلك عبر براعة اللغة

ومهارة التعبير ...

وخير من يتحدث عن الأشياء بعمق

لا مراء هم الكُتَّاب

هم الذين لو تناولوا الحزن: أشجى

وأبكى وأزهر نحيبًا يعتمل في روح قارئه

أما لو كتبوا عن الفرح زغرد وحط على 

القلوب عصافير نشوة وأنس وراحة

وللجمال لديهم حروف إجادة ونفوذ

ناهيك عن الحب وكل طارقة ونأمة

قد يخامر بال لغاتهم أو يعترض 

مزاج محابرهم وورقهم..

بمنأى عن الذين خاضوا غمار الغرق

لا نعلم إن كان بوسع المترف المطمئن

أن يفلح في ذلك؟

من بعد ما قيل، جميل أن نغرق 

إلا أن يكون قائده الألم والقهر والظلمات!


5
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}