• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
فقط مجرد وردة
فقط مجرد وردة
كل منا له من يهديه الورد

لم يهتم بيوم تخرجه، فقد رمى بدلته في السيارة ووقف عند أقرب بائع ورود واشترى باقة ذات لون بنفسجي

عند دخوله للقاعة اصطحب معه 5 وردات من الباقة، قدم واحدة لعميدة كليته أثناء تلقيه افادة تخرجه، ثم قدم واحدة لوالدته، فشقيقته الصغرى عرفانا منه واحتراما لما قدموه له خلال حياته، قدم الوردتين المتبقيتين لزميليه المتوفيين خلال أيام الدراسة والتي انقضت بحلوها ومرها.

عند عودته للسيارة مجددا رمى رداء تخرجه على المقعد الخلفي ثم توجه الى طريق الشط فهناك مقبرة دفن فيها إبن عمه الميت في الحرب فكانت الوردة السادسة موضوعة على قبره

ثم توجه نحو مقبرة أخرى جنوب شرقي المدينة وقدم وردة اخرى لإبنة خالته المتوفى فقد داعبتها الرياح فترة من الزمن قبل أن تتوقف بشكل نهائي عن هذا.

قدم كل هذه الورود ولم يشعر بالوقت الذي إنقضى، لكنه كان يفكر في الوردة التي تبقت ولمن ستذهب، الا ان تفكيره لم يستغرق أجزاء من الثانية بعد أن أضاء هاتفه لحظتها 

فقد كانت تلك الوردة ،،، لها 


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}