• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
ضريبة الإنتقام
ضريبة الإنتقام
Google+
عدد الزيارات
2,175
ظن أنه سينتقم منها ، اتصل بوالدته قائلا أمازالت تستهويك بنت الجيران تلك ،

حسنا تقدمي لها و عند عودتي من سفري سنكمل الاجراءات ...

مر كل شيء بسرعة البرق ، خطوبة فزواج ، كان يريد أن يطفىء تلك النار المشتعلة داخله بأي ثمن و في أقل وقت ممكن

...لم يكترث هل كان سيظلم معه أحدا بقراره ذاك ،..........

مرت الايام و معاملته لزوجته الجديدة يكسوها الفتور كان ينتقم منها ، و يتلذذ و هو يرى معاناتها معه ، يعلم أنها لن تجرأ على طلب الانفصال فماذا سيقول الناس عن عروسة جديدة ، حسنا دعها إذن تشرب من نفس الكأس التي سقتني منها أنثى مثلها...

كان يترك زوجته يذهب لحانة بأحد شوارع طنجة الضيقة يطلب بيرة رخيصة يفرغها في جوفه دفعة واحدة و كأن تلك المرارة التي يشعر بها في بلعمه ستزول بفعله هذا ، يطلب واحدة اخرى و هكذا ، يقترب من مومس يساومها على ثمن قضاء لليلة معه ، يعطيها أبخس الاثمان فمن الان و صاعدا سينتقم من أي أنثى وسيتلاعب بكل من أتاحت له الفرصة لذلك، و عندما يحس بأنه أذلها بما يكفي يرميها بورقة نقدية و يجرها معه ، قائلا أنه سيكمل لها الثمن الباقي فيما بعد، 

حسنا لقد وصلنا للعمارة التي فيها الشقة المكتراة أصعدي للطابق الرابع سأحضر بعض المشروبات وآتي ، و يذهب دون عودة تاركا إياها تنتظر لاجل غير مسمى ، و يتجه نحو البحر ماشيا على قدميه ...لهدوء البحر ليلا طعم خاص يحكي له ما فعله ، البحر باطنه مملوء بالاسرار فلا ضير أن يضيف إليه سره، يصرخ و يصرخ حتى يحس بأن بعض من ما فوق كتفيه قد أزيح ..يرتمي على الرمال محدقا للسماء و متأملا نجومها ...لماذا حدث كل هذا هل هناك شيء مفقود من هاته الاحجية لا أدريه ، كان كل شيء على مايرام و يسير حسب المخطط فلماذا هذا ...

يعود للمنزل ،يأخذ قرصه المنوم الذي لم يعد سستطيع الاستغناء عنه يدفن نفسه تحت الملاءة دون أن يغير ملابسه و يغمض عينيه مستعدا لمواجهة كوابيسه المعتادة .


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}