• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
بين الضلوع
بين الضلوع
حَّب

أنتِ لستِ أمامي في كُل الوقت لكنكِ تسكنين بين ضلوعي، حِس الطمأنينة يسيطر علي في اغلب الأحيان معكِ، ولكن فجأة من فرط الإشتياق فقدتُكِ، رحتُ أبحث عنكِ حولي وكأني أسقطتكِ من بين الضلوع دون أن أعلم، تألمت كثيراً بدلاً منكِ وكأني جُثة سقطت من إرتفاع ألف ألف طابق.

أتعلمين، لو أن المسافة بيينا تُحسب على قدر المحبة لكُنتِ بين ضلوعي الآن، حرفياً، جنباً إلى جنب مع قلبي في جهة واحدة، لكن دائماً ما كانت المسافات هي التي تُشعل النار في قلوب المحبين. 

كنتُ سأستند على كتفكِ الليلة بدلاً من أن أكتب هذه الرسالة ولكنها المسافات، المسافات يا عزيزة. وإن وقف الجميع على أعتاب بابكِ، فأنا الواقف وحدي على أعتاب قلبك. حتى وإن كانت هناك المسافات.

القلوب المتعلقة بالله هي الأطهر في الحب، دائماً ما ندعي أن يقرب الله قلوبَنا، ومن حب الله لنا يستجيب الدعاء في الحال، فالله يحبنا كما نحبه، بل أكثر قليلاً. أو كثيراً. لكنه لا يحبنا أبداً بأقل مما نحن نحبه.

ولأن "عاقبة الجُبن أوخم من عاقبة السلامة" سوف أتعلق بكِ دون قيود، ولأني ترددت مرات ومرات قبلكِ، قررتُ أن أغرق بكِ عمداً متعمداً.

قال فاروق جويدة مرة : " فإذا وجدت الحب لا تحرم فؤادك ما يريد . . فالعمر ياولدي سنين والهوى يوم وحيد ". هذا البيت لا يستدعي الشرح، بل يستدعي الحب. حِّب.

#أحمد_بريطع.


5
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}