• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
بوحٌ مُفرِطٌ في صراحته
بوحٌ مُفرِطٌ في صراحته
Google+
عدد الزيارات
350
>>>>>>

Image

في يومٍ من أيامِ الصيف الحارة

ربما أخطأتُ في حقك

وربما لم أخطئ

فليسَ بيننا نحنُ الإثنين طرف محايد


فأردتَ أنتَ الذي كنتَ قطعةً من قلبي

أن تنتقم مني

فقسوت وبدأتَ الانتقام

فرفضتَ الحديثَ معي

وجعلتني أمتلئ بمشاعر العار اتجاه ذاتي 

باعتباري شخص سيء


فبكيت 

بكيتُ من شعوري

وتوهمي برفضِ العالم لي


العالم.. الذي كنتُ أراكَ هو


فبكيتُ واجهشتُ في البكاء

وتوجهتُ إلى لا أحد 

واستمرَ البكاء

وكأن قطعةً من قلبي قد سُلبت

ومنذُ ذلك الحين

وحتى بعد أن تصالحنا

وغفرنا

ونسينا


وأنا أشعر أني لم أعبِّر 

بما يكفي

عما مررتُ به

فصارَ مكبوتاً

يظهرُ في الأحلام المنسية

والمخاوفِ المجهولة 

المركونة في زاويةٍ مظلمة

فقرر جزءٌ مني البوح

لعلَ البوح يساعدني على النسيان

وعلى الغفران

وحتى على الامتنان

لعل الدمعات 

التي تساقطت أثناء كتابةِ هذه الكلمات

كفيلةٌ بإطلاقِ ما هو مكبوت

وإعادتي خفيفةً من جديدٍ بلا أثقال


7
0
4

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}