• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
بلادُ العجائبِ والغرائب
بلادُ العجائبِ والغرائب
اكتب معنا عن أجمل المناطق السياحية في بلدك
كنت جالسة في احد الايام افكر في الوضع الراهن وجدت التشابه الكبير بين الواقع الذي نعيش به وخرافة اليس في بلاد العجائب!!

رسُل في بلادِ العجائب

بلادي .. 

بلادُ العجائب ِ .. 

ويَصحُ أن يُقالْ .. 

رُسُل في بلادِ العجائبْ .. 

نعم.. كما ذُكرَ في قصةِ الطفلةِ أليس في بلادِ العجائبْ .. 

حيثُ أنّ أليس لاقتْ الكثيرَ من الغرائبِ في تلكَ البلاد !! 

لكنّ الغرائبَ كانتْ مُشوقةٌ وجميلةْ .. 

أما أنا !!

فقدْ وَجدتُ غرائبَ من نوعٍ آخر !! 

بلادُ العجائبِ التي أسكُنُ ... هيّ العِراق !!! 

نعم ..إنهُ العراقْ .. 

كان إسمُهُ بلادَ الحضاراتْ !! 

اما الآن ..فهو بلادُ العجائبِ والخرافاتْ !! 

إذْ أنني أقطنُ في حُفرةٍ شبيهةٍ لتلكَ الحُفرةِ التي وقعتْ فيها أليس !!

في بلادي .. 

هناكَ حُرياتٌ وقوانينٌ من نوعٍ مُختلفٍ وجديدْ ..

لم تُذكر في أيّ دستورٍ ولا في أيّ لوحٍ مسماريٍّ قديمْ ! 

حيثُ يباحُ لكَ السرقةُ والقتلُ والنهبُ والسلبُ والاغتصاب.. 

حريةُ الأزعاجِ ..حريةُ الأستفزازِ ..حريةُ الأستعبادْ .. 

مناصبٌ يتقلَدُها أشخاصٌ بهوياتٍ وشهاداتٍ مزورةٍ

لا يعرفونَ سوى قراءةَ وكتابةَ أسماءِهمْ !! 

و أصحابُ الشهاداتِ لا مناصبَ لهمْ !!! 

ومنفِيونَ في بلادِهمْ !! 

لا يهمُ أذا جفّ النهران !! 

فقدْ أصبحنا نملكُ في كلِ شارعٍ رافدان !! 

الروافد والجداول تنبعُ من كُلِّ صوبٍ ومكانْ !!! 

أُستُبدِلتْ الزهورُ بالنفاياتْ !! 

والذبابُ بدلَ النحلِ والفراشاتْ !! 

وبدلَ الزرعِ هناكَ قطفْ ! 

نعم..تقطفُ الأرواح َ

وتُسلبْ...بلا سببْ !! 

تُغتَصبُ الزهورَ والبراعمَ بِحُججِ الأسلامِ والأديانْ !! 

يحقُ لكَ أن تتزوجَ القاصراتِ وتتخذُ الوِلْدانْ !!! 

وجميعُ تلكَ الحرياتِ تُمارسُ بسببِ قطعةِ قِماشٍ وتيجانْ.. 

نعم إنها أُعجوبةُ الزمانْ !!

ومن يَمتلِكُها يُصبحُ لديهِ صكوكُ الغُفرانْ !! 

قطعةُ قماشٍ بثمنٍ بخسْ او بأغلى الأثمانْ !! 

سوداءٌ كانتْ أم بيضاءْ !! 

تُشبه كثيراً مصباحِ علاءْ..!! 

قطعةُ قماشٍ تجعلُ منكَ سيداً ومتسلطاً وقائدا !؟ 

قطعةُ قماشٍ تضَعُها على رأسكْ وتمارسُ جميعَ الحريات !! 

بما فيها اللواط !؟! 

جهراً او علانية !! 

في أماكنَ مقدسةٍ أو في دورِ البغاء !! 

ما إن تضَعُها على رأسكْ....تُصبحُ الفرعونَ ألاكبرْ !! 

او تُصبحَ الماردُ الخارقُ الاخطرْ !! 

و أن تكونَ هناكَ دائرةٌ بنيةُ اللونِ تُزيّنُ جَبهَتكْ !! 

فهذا يعني إنكَ طاهرٌ ونقيٌ ولا شيءَ يشوبُكْ !! 

أُجبرتُ أن أتجرّعَ كلّ التخاريفِ السائدةِ لكي أتماشى مع مجتمعٍ بائس !!

تماماً كما فعلت ألسْ !!

فقدْ شرِبتْ ماءاً لكي يُصبحَ حجْمُها ملائماً لعبورِ نفقٍ ينتهي بالدخولِ الى حديقةٍ جميلةٍ وقصراً كبيرْ !! 

اما انا فقدُ تجرعتُ عاداتٍ وتقاليدٍ باليةٍ كيْ أسيرَ في شارعٍ موحشٍ ينتهي بكومةِ قُمامة !!!! 

المُ اقلْ لكم أن قصتي تُشبهُ قصةَ أليسْ؟؟؟؟

في القصر..

الاميرةُ لم تستقبل أليس وقالت لها انها مشغولةٌ ولديّها موعدٌ مع الملكة !! 

تماماً كالذي حصلً معي عندما ذهبتُ لأُقابلَ أحدَ الخارقين !! 

فقد كان مشغولاً ولا يمتلكُ من الوقتِ بضعَ دقائقَ لرؤيتي! 

في القصرِ 

وجدتْ أليس أُناساً من اوراقِ الاشجار !!

وكان هناكَ منْ يحملُ تاجَ الملك !!! 

تماماً كالذي يوجدُ في حُفرتي !!

الكثيرُ من القصورِ يملِكُها ملكٌ وهناكَ المئات من حولهِ

 وشخصٌ يحملُ التاج !! 

يالله !! 

ما التشابهُ الكبيرُ بين قصتي و خُرافةُ أليس !!!

في القصرِ .. 

كانتْ هناكَ لُعبةٌ يُديرها الملكُ والخاسرُ سوفَ يُعدم !! 

 كالذي يحصلُ في قصورِ بلادي !! 

الكثيرُ من الألعابِ يُديرُها أصحابُ التيجانِ والعمامة !! 

 والذي يخالفُ قوانينَ القصرِ فأنهُ يُعدمْ !!

وخيرُ مثالْ !! 

مقتلُ كاتبٍ لم يُثبتْ ولاءَه فأردوهُ قتيلاً !!!

 لم يَقدِروا على هزيمةِ حروفهْ !!

 فكان الحلُ هو أن يقضوا على حياتهْ !! 

بَكيّتُ وبكيتُ على مقتلهِ وطريقةِ موتهْ !! 

تماماً كما فعلتْ أليس .. 

عندما رأتْ كيفَ يعدمُ الملكُ الخاسرينَ في لُعبتهْ !!

 لكن !! 

 الخاسرونَ في قصةِ أليس كانوا من أوراقِ الأشجار !! 

ما إن يُقتَلوا حتى تُعطي الأشجار غيرهمْ !!

لم يكنْ ينبغي عليها أن تبكيّ على فُراقِهمْ !! 

أما الخاسرونَ في قصتي !

كانوا أُناساً من دمٍ ولحمْ !! 

من صُنعِ الخالق ولا يعوضُ فراقهم!! 

إنها سنةُ الرحمنِ فيما خلقْ !!

فلا يعادُ من روحهُ تُزهقْ!! 

في القصرِ .. 

لم تكنْ أليس خائفةً من مواجهةِ جنودِ الملك لأنهم كانوا مجردَ ورقْ  !! 

كذلك انا ... 

لم أعدْ خائفةٌ منكم !!

اقولُ الحقيقةَ ولا أبالي حتى و إن قَتلْتُموني !! 

أنتم مجردُ اوراقٍ تتهاوى ولا تملكونَ أيّ شيءٍ يُثقلُ من أوزانِكمْ !! 

لا عقولَ لا مبادئَ لا قيمْ !! 

لا أنتم تسيرونَ على نهجِ أسلافِكُمْ !! 

لا تشبهونَ حَمورابيَّ في قوانينهِ وحكمتهْ !! 

لا تشبهونَ سرجونَ في شَجاعتهْ ! 

باللهِ عليكم... من انتم ؟! 

وفي ايِّ خانةٍ أضَعَكمْ ؟! 

خائنونَ.. سارقونَ.. فاسدونَ...أم مْغتصبون ؟! 

خِنتمْ البلادَ وشعبهْ  

سرَقتمْ البلادَ وشعبهْ

عِثتُم فساداً في ارجاءِهْ

إغتَصبتُمْ ما أُحلّ وما حُرِّمْ !!!! 

انتم لستمْ عراقيون !!! 

بل خوارِج ! 

لم تشربوا يوماً لا من فُراتِهِ ولا من دِجلتهْ !! 

جُلّ ما أُريدهُ الآن ! 

معجزةٌ سماويةٌ و تُخسفُ بكمْ الأرضَ 

فتُصبحوا نسياً منسياْ ! 

او أبحثُ جاهدةً عن ترياقِ الاقحوانِ الازرقْ الذي كان مع أليس !! 

لعليّ أختفيّ ولا أرى وجُوهَكم مرةً أُخرى !!! 


10
0
10

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}