• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
أينما زرعك الله أزهر
أينما زرعك الله أزهر
هذه الأخطاء المباشرة المرعبة ، بدأت تتحول لأشياء جميلة رائعة ، جعلت من النهاية المرعبة ، بداية لحكاية وردية لامعة ، أميراتها فراشات صغيرات أهملتهن الطبيعة في شتاء موحل ...

الانطباع الأول لأول يوم في العمل ، في مساعدة ضعاف التحصيل :

الوقوع على الاخطاء مباشرة شيء مرعب للغاية ..

يأتيك بآخر سطر من الحكاية .. فيجعل ما دون النهاية بسيطا مستساغا يمهد لما بعده ، وربما ينذر بكارثة حقيقية .. مفادها : أن كل متوقع آت .. يعودك الخيبة فتصبح متعايشا مع الألم ...

الانطباع الثاني بعد شهور متواصلة في العمل :

هذه الأخطاء المباشرة المرعبة ، بدأت تتحول لأشياء جميلة رائعة ، جعلت من النهاية المرعبة ، بداية لحكاية وردية لامعة ، أميراتها فراشات صغيرات أهملتهن الطبيعة في شتاء موحل ، فبهتت ألوانهن وتغيرت ، فأسلمتهن إلى مغيب داكن ، ليغرقن في بحر لجي، مليء بظلمات متتابعة ، و ليقبعن في العمق كمرساة صدئة ، عفا عليها الزمن ، فأيقن الهلاك ، لتصبحن في يوم و قد سلط عليهن شعاع من نور ، ينبعث من قلب حورية رقت لهن بعد صراعات قلبية متداخلة بين هروب أو اقتراب محرق ، و لتجذبهن ليرقصن رقصة الفرح الأولى و الأخيرة ، و ليحلقن هن بأجنحتهن عاليا ، و لتتحول هي لزبد بحر ترسو على الشاطئ في طليعة فجر باردة هادئة .

أينما زرعك الله أزهر ، أنت طين مجبول من تراب و ماء ، كل الظروف مهيأة لك لكي تزهر و تثمر ، فقط ارفع رأسك لترى الشمس عالية براقة ، تنشر لك أشعتها مادة لك خيوط الأمل و الفرح .


23
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}