• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
أتستحق كل هذا الاهتمام!
أتستحق كل هذا الاهتمام!
مشاكل الحياة.. تواجهنا كل يوم، فهل حقا تستحق هذا الكم من الاستحواذ العقلي!

كل عام يمر عليّ أشعر وكأني أكبر مئة عام.. 

كل عام يمر، تتزايد أعداد التبريكات التي أقدمها للفرحين بتوفيق الله لهم لدراسة أو زواج، وكذلك تتزايد التعازي ودعوات الرحمة للمتوفين.. 


كل عام يمر، ويمر معه عمري، أفقد عزيزا اليوم، وغدا ألاقى آخر.. 


كل عام تظهر مشاكل جديدة، وتتلاشى أخرى! 


بين كل هذا، هل سأقف مكتوفة اليدين.. مكبلة بالحرن على ما مضى؟! هل سأترك نفسي وروحي تذبل مع عقبات الطريق؟!


كل عام ربما أفقد الاتصال بالواقع أكثر! أعيش مع مخيلتي.. أرى العالم بنظرة أعمق..


من صدقته ووثقت به بالأمس لم يعد محل الثقة اليوم، ومن لم ينل مني جراما من الثقة بالأمس، بات اليوم حاملا لأسراري.. كم هي غريبة هذه الحياة! 


كنت أصدق أي شخص ١٠٠٪؜ سابقا، وها أنا اليوم لا آخذ شيء إلا بعد نقده وفحصه وتفصيصه.. اتخذت من "كلٌ يؤخذ منه ويرد إلا الرسول صلى الله عليه وسلم" قاعدة لتنقية كل ما أسمعه أو أقرأه. 


تغيرت نظرتي للعديد العديد من الأمور.. 


ربما أصبحت لا أشعر بعواطف عند الفقد.. عند الابتعاد.. عند تغيير البيئة كلها، وهو عكس تماما ما كنت عليه منذ فترة قصيرة... 


لم تعد هذه المشاكل تشكل عائقا، لم تعد المشاكل نهاية العالم! 


أدركت سنة الحياة، فأنا اليوم هنا وغدا علمه عند الله، يكفيه أن يكون بقدر الله ليكون به الخير كله، فعجبا لأمر المسلم الذي أمره كله خير بيد الله ويحزن! 


الحياة قصيرة، فلا تضعها في تفاهات الأمور، لا تضعها في الإهمال والتقاعس.. ساعد نفسك اليوم، كن قويا وقم على طاعة خالقك..


كن قويا بنفسك لنفسك، واسع في الأرض بما تملكه من قوة وبالمجال الذي أحببت وابتغ به وجه الله عز وجل.. 


1
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}