• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
أنتَ رسالةً لِنفسِك
أنتَ رسالةً لِنفسِك
لا أكرهُ الطعنة النجلاء قد شفِعت* برشقةٍ من نبال الأعين النُّجلِ
ولا أهاب الصفاح البيض تُسعدني * باللمح من خلل الأستار والكللِ ©

هكذا قال الطغرائي _رحمه اللّه_ في وصف حاله

كتب : ملاك تيسير الحباشننة



في دستورِ النفسِ ضع أَبجدياتك وعيّن الخطوط الحمراء و لا تسمح لنفسكَ ولأيٍ كان أن يتجاوزها .. عامل نفسك على أنها وَطَن  و شَيّد حدودها بنفسك !

لا تَسمح بإغتيال اللوّن الذي يُميزك !   أزهِر و أجعل لروحك  رونقاً سَرمَدياً .. و لا تُهدِر صفاؤُكَ في العَتَب  ,أبقَ خفيف الرّوح   

كُن أهداَ المُتواجدين  أَخَف المُبتَعِدين  

في سجيةُ النّفس أنتَ لستَ ذلك الوجه ! أو الجسد  الذي تتنقَلُ بهِ  

أنك ذاك الشعور الذي تخلقهُ في الاخرين ..  ابتسامةٌ في وجوهِ العابرين  أو رُبما  سلاماً للمهمومين  .وبلسماً لجروحِ المُصابين .

 تصالح مع ذاتِك و رافق  الأحرار  أشباه روحك  .. من يلقون النّور  في مساحات روحك ! الثابتين معك في وقوفِكَ و الناهضينَ بك حين وقوعِك

أجعل لذاتِك رؤية داخلية مُبهجة  ذات قناعة عميقة  و قبولٌ لجميعِ الالام في رضى و ابتسام

أستمتع بأفعالك و عبّر عن ما يجول بخاطرك ب حرية 

كن من هُواة  الحياة .. المُحبين للناس .. الصابرين برضا 

النابِضين بالشغف  أصحاب اللمسةِ الابداعية و التغيير  .. المُنسجمين في حِسِّ الحياةِ و أحوالها

طريقة حُبّك  و حزنك  أو كتابتك  و نمط أغانيك و وقت أستيقاضك هذه  الامور هي  حدودك .. فلا  تبرر  للناس اختيارك لها 

جاوِر الصادقين  أَصحاب الوجه الواحِد .. اللذين يُقدرون اللحظات و تعني لهم الذِكريات .. من هُم أهلاً للثقة  .. من مَنحوكَ الشعور بالخِفّة و الطيران دون  الفوبيا من الوقوع 

الحياة ستجعلنا نسلك جميع  الدروب ّ بجميعِ مسافاتها و لكن إعلم . بأن كل الطرق لا تُؤدي الا إليك


3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}