• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
أنواع الشرك
بسم الله الرحمان الرحيم

ان أعظم الذنوب عند الله هو الشرك وانه يغفر ما دون ذلك، و الشرك نوعان، شرك يتعلق بذات المعبود و اسمائه و صفاته و افعاله و شرك في عبادته و معاملته.

 و الشرك الاول نوعان احدهما التعطيل و هو اقبح الشرك كشرك فرعون اذ قال لهامان ابن لي صرحا لعلي اطلع الى اله موسى و اني لاظنه من الكاذبين والشرك الاخر من جعل مع الله اله اخر ولم يعطل اسماءه وصفاته و ربوبيته كشرك النصارى الذين جعلوه ثالث ثلاثة.

و أما الشرك في العبادة فهو اسهل من هذا الشرك و اخف امرا فإنه يصدر ممن يعتقد أنه لا اله الا الله ولا يضر ولا ينفع الا الله سبحانه و لكن لا يخلص لله في معاملته و عبوديته كما قال رسول الله فيه "الشرك في هذه الامة اخفى من دبيب النمل" قالوا وكيف ننجو منه يا رسول الله قال"قل:اللهم اني اعود بك ان اشرك بك وانا اعلم، واستغفرك لما لا اعلم" فإستغفروا الله يغفر لكم، و يتبع هذا الشرك في الافعال والاقوال كالسجود لغير الله وتقبيل الاحجار غير الحجر الاسود وتقبيل القبور و السجود لها  فقد لعن الرسول من اتخد قبور الانبياء و الصالحين مساجد لهم فما ادراك بمن يسجد لها، و كذلك شرك اللفظ كالحلف بغيره و قول لولا الله وانت او قول ما شاء الله وشئت فقد قال رجل لنبي الله ما شاء الله و شئت فقال خاتم الانبياء "اجعلتني لله ندا؟ قل ما شاء الله وحده" وكذلك الشرك في الإرادات و النيات و كثيرنا يقع فيه ولكي نتجنبه يجب علينا ان نستقيم و نخلص اعمالنا و نياتنا لله رب العالمين، اللهم لا تؤاخدنا ان نسينا او اخطأنا و غفر لنا و ارحمنا انك انت الغفور الرحيم.

المرجع كتاب الداء و الدواء.


2
0
2

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}