• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
أخاف من خوفي أن يستمر!
أخاف من خوفي أن يستمر!
Google+
عدد الزيارات
1,083
أخاف أن:

أخاف أن: تبقى الزيارات مقتصرةً على شاشة مستطيلة!

على هيئة فيديو!

أن تبدأ بتلويحٍ للأيادي، أن تستمر بتنظيم خصلات الشعر طوال المكالمة، أن يتعثر أحد الطرفين بكرسي مجهول وسط الغرفة أثناء التجوال العشوائي للكاميرا في الأرجاء! 

أن تختفي الصورة فجأة

ويتوه الصوت معلناً نهايةَ الزيارة الإلكترونية بحجة أن الاتصال قد انقطع!

أخشى: ألا تعود الصباحات كما كانت.

حيث تجتمع نساء الحي حول دائرةٍ من رائحة القهوة، وعبيرِ مزروعات صغيرة منثورة على الأطراف.

مايحدثُ الآن للصباح؛ أنه يُبدأ بتسجيلٍ صوتي لإحداهن ثم ينسخ ويُوزع على جهات أخرى بالمجان، وكأنه أغنية الموسم لألبومٍ ناجح! مع قليل من الورود المزيفة التي توحي بأنه "صباح الخير".

أشفق على تلك الصحف المركونة بإهمال على زاوية الرصيف، كيف لها أن تتحمل وجوه المارة التي تستهزءُ بها؟! كيف لها أن تبقى صامدة طول الوقت دون أن تنهار من قلة الاهتمام؟

ترعبني فكرة ألا يتغير شيء!

أخشى أن أبقى أكتب عن هذه الأمور الى الأبد...وأظل خائفة.

سلسبيل قاشوش

3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}