• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
أحلام تتلاشى يوم بعد يوم ...
أحلام تتلاشى يوم بعد يوم ...
Google+
عدد الزيارات
482
كانت هذه إحدى كتاباتي من كتابي الذي يحمل عنوان "لن ننسى " لكن لم أستطع نشره ربما إذا تلقيت بعض الدعم في المستقبل سأحاول نشره لا تنسوا أن تتركوا إنتقاداكتم في تعليق .... و شكرا لكم

وطني العزيز إني أستيقظ كل صباح و أقول يا ليتنا عشنا مثلما أردنا فأحلام الطفولة ما زلت تدور في ذاكرتي كل يوم أبكي لها... و كأن جنازتها ليلة البارحة فالدموع التي بكيتها من أجلك كانت ستغرق مدمريك , أنت الذي حارب لأجلك أكثر من مليون و نصف مليون شهيد أنت الذي مات فداءك الكثير... و جاء بعدهم أناس لايستحقون المعيش ...الذين أخذوا مناصب لا تليق بهم ...كان يجب علينا أن نمنعهم ... لكن ليس لدينا شيء فنحن بسطاءو فقراء ...

أباءنا و أجدادنا  ليسوا جنرالات أو وزراء أو  رجال أعمال أو أي شيء كهذا لذلك ليس لنا فائدة لهم

هذا هو ما  يمنعني من أن أساعدك.... سامحني يا وطني لأني لم أقدر على مساعدتك

وبدل أن أتحرك ...أبكي و أمسك قلمي الرخيص و الكتابة لك  فأنا لا افعل شيء سوى أن أتباهى بشهداء وطننا الذين ضحوا بأنفسهم لأجلنا و أتوا بعدهم خونة أبشع من مستعمر طمع في خيارات وطني و جردنا من هويتنا

فأنا حقااا  لا أجيد أي شيء فكان يجب علي أن أموت قبل ولادتي لأني لا أفعل لأجلك أي شيء أي شيء ...

فليتني كنت من أولئك الذين ماتوا فداءك يا وطني أو أني مت بحادث سير مند أول خطوة لي ....

فلقد كنت أظن أني عشت لأجلك في الصغر... لكن إتضح في الكبر أني ما عشت لأجله هو:

الصمت والصمت ...والصمت

أتأسف لك و أتأسف للأيام التي عشتها بدون فائدة و أتأسف للوقت الذي اضيعه فالآن كان يجب عليَ القيام ببعض الأعمال لكني لم أقم بأي شيء.... لا شيء فقط البكاءالذي لن يجدي نفعا و الكتابة التي لن يقرأها أحدا غيري


4
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}