• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
أحلام سوداوية
أحلام سوداوية
Google+
عدد الزيارات
1,487
عادة عندما يشتد بي الحزن وترتفع ذروة غضبي ، تصيبني متلازمة أسميها متلازمة السواد ؛

هذا السواد يعتريني

تدفعني للنوم لساعات طويلة ومن دون إدراك ، وهذا ما كان دائما يساعدني ويرفع عن جدار روحي كثرة الآلام ، إلا أني في إحدي الليالي السوداء التي اشتد فيها حزني ، نمت علي حين غفلة وبعد فترة من الضياع في الأفق البعيد ، استيقظت علي صوت ألحان مضطربة ممزوجة بالكثير من اليأس ، ألهمني ذلك الصوت حتي فاضت مشاعري ، قمت من مضجعي متبعا ذلك الصوت حتي أيقنت أني في مكان غريب لا أنتمي إليه ولا أدري كيف دخلت ومن أي مكان أتيت ؛ كل ما في الأمر أن المكان كان يسوده البؤس ، خرجت من الغرفة مع اقتراب ذلك الصوت حتي تجلت صورة طيف إنسي يعزف معزوفة كانت تملؤها الكآبة ، وقفت لوهلة استمع إلي تلك السيمفونية التي أحدثت ضررا بقلبي المثخن بالجراح ، ترجلت من مكاني مغيرا اتجاه حركتي إلى الغرف المجاورة مبصرا حولي العديد من اللوحات الغريبة ، حتي جاءت عيني علي لوحة لسماء مظلمة تكسوها النجوم ويؤطرها النور في ليلة هادئة مفعمة بالأحاسيس علي ما يبدو ، تأملت ألونها وخطوطها ونجومها التي لامست فؤادي ، اعترتني الريبة من هذا المكان الذي يعج بالحزن المترف ، استمريت في التجول حتي توقفت عند تلك السيدة البيضاء ، كانت سيدة في غاية الجمال إلا أنها كانت تكتب بعض الكلمات في ورقة صفراء والدموع تنهمر من وجنتيها ، تألمت لحالها فقد كانت ملامحها توحي بانكسار روحها ، أكملت سيري حتي أقبلت علي طفل صغير ينام بين أرفف الكتب ، وشكله يوحي أنه كان يعاني حتي وصل به الحال إلا هنا ، راودتني الكثير من الأسئلة اتجاه هذا المسكين إلا أني غادرت المنزل بسرعة لأني لم أعد أتمالك نفسي ، رفعت رأسي إلى السماء التي كانت خالية من أي شئ ، نعم هي كذلك ؛ حياة خالية ، باردة فارغة ، سوداء قاتمة ، و وحدة قاتلة ، الصمت يسود المكان ، والحزن جاثم على أنقاض الفؤاد ، شعرت بكل شئ في هذا المكان ؛ بالحزن والسعادة والكآبة والشوق والحنين والإرتجاف والنزول والطيران ، تمنيت البقاء لكن انتزعتني اليقضة من ذلك الحلم لتعيدني إلي زمان لطالما تمنيت الخروج منه .


5
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}