• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
عذرا ...رسول الله
عذرا ...رسول الله
هل سمعتم عن امة المليارِ
أمة يعلو ضجيجها دون غبارِ

امة تصدحُ بصمتٍ حناجرهم

وتبقى الصرخاتُ حبيسة الدارِ

أمة كانت جحافلها تطوي الارضَ

وتجوبُ كل دربٍ وزقاقٍ ومسارِ

أمة يشتمُ نبيها في السرِ والعلنِ

أمامَ أعينهم و في الصحفِ والاخبارِ

بأمرِ أمعةٍ يسمى ماكرون أختلطت

بهِ جينات نجسة من ام خنزيرة

وتوارث الذيل والاذنين من اب حمار

أمة خانعة خاضعة ممانعة

لا تهشُ ولا تنشُ ولا بيدها أختيارِ

أمة لا تخيفُ فأر ولا يعدُ لها 

حسابّ ولا سيادة لها ولا قرارِ

عذراً رسولي بأبي أنتَ وامي

يا خاتم الرسلِ يانبي الأبرارِ

أعذر سفالتنا وتفاهتنا أعذرنا

فلم يعد لنا بين الامم أعتبار

ولم يبقى بنا لا حمزة ولا عمر

ولم تخرج أصالبنا علي ولا عمار

سنشجب ونستنكر وندينُ فعلهم

ورسوماتهم ولن نهابهم طالما

بينا وبينهم عازل و ستار

لن نحركُ جندنا ولن نقاتلهم

ولن نتسبب لهم بأذى ودمارِ

سنطلبُ منهم بكل أدبٍ 

ومحبة تقديم عذر و أعتذارِ

وعندها سنشعرُ بنشوة الفوز

وانتصار الضعفاءِ على الاشرارِ

فعذراً نبينا عذراً يا مشفع يا مختار

لن تنتصر لك أمة رضت على نفسها العار

سفير السعادة ⁦⁦.

محمد عمر حج حمود

0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}