• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
عودة هُبل الصنم
عودة هُبل الصنم
سذاجة مايصدر من شخص متعلم ذو مركز مرموق يهابه الكل هيبة صاحب المال وقاطع الارزاق

 أما حان الأوان أن تترك لهيبةالإحترام والتبجيل مكاناً وتكون لمن لاحاجة له عندك عوناً دائماً ،تكسرُ الخوف لديه منْ كل مصائبِ الدنيا وخسارة ما يملكه أو خسارة شيئ يتمناه .

أيها الصنم المهيب هُبل الحُكم على الأخرين عن طريق سمعت أو قالوا تُعد لعنةٌ عليك سوف تطالك عاجلاً أم آجلاً قد لاتشعر بها ولكن يلاحظها من حكمت عليه بالبؤس والشتات هيهات هيهات لا تُتَرك صغيرةً ولا كبيرة إلا وتُحصى.

مانُلاحظهُ هنا ظهور مجموعة منظمة لسلب الناس حُقوقها منها المادي ومنها ماهو معنوي تتألف تلك المجموعة الخارجة عن النظام الطبيعي من عدة رموز، المتلقي كبيرهم هُبل وأتباعه ورفيقه يَعوق الذي يُعتبر العقل المدبر للمكائد والذي يُنفذها بناءً على أغراض شخصية إما خوفا من نيل منصب أو تمّني زوال نعمة أيها المسكين الخبيث من فضّلك على الناس وميزك .

أنت على علم اليقين بمصيرك المحتوم الذي لآ مفر منهُ إنما تُنظر الى يومٍ معلوم.

أيها الصنم المبجل هُبل أبصر وتبصر ماقدمتة من خير لم يكن خدمةً لأحد ولامجاملة بل رصيداً يضاف إليك وما منعتة بما قدمهُ إليك يعوق زوراً و بُهتاناً  يَنقص منك ويُنقصك.

أنظر للقريب ومتع ناظريك فالأجر لك مُضاعفٌ، أسبابُ حُبٍ وقربىٰ ومودةٌ وصفاءُ قلب ،أُنظر لِمحيطك وتحسس مآ بهِ، هُم لَك وبِهم تشتدُ وتقوى.

بقلم /حسين بن الشيخ أبوبكر


6
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}