• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
عناق مجاني
عناق مجاني
Google+
عدد الزيارات
118
خرج من منزله وحيداً وعلى غير العادة ،جلس خلف مقود سيارته ثم انطلق بها مسرعاً مبتعداً عن مكان إقامته ...

 كان رأسه يضجُّ بالأفكار المتضاربة ،فقد بلغ حدُّ الشّك في مدى قدرته على متابعة حياته على نفس المنوال مبلغاً عظيماً في قلبه ،كان كل ذلك قد تزامن مع الأزمة السياسية والاقتصاديّة الحادّة التي تعيشها البلاد في الآونة الأخيرة ...

ركنَ سيارته في ساحة مركز المدينة العامّة ،وظلّ جالساً لبرهة ،مُمسكاً بمقود السيارة بقبضتين تطلبان المدد ،مُسنداً جبهته العريضة عليه محاولاً اتخاذ القرار فيما كان قد فكر بفعله منذ الصباح الباكر ...

انتفص من مكانه على نحو مفاجئ ،تاركاً لمشاعره قيادة جسده النّائي تحت أوامر العقل والمنطق والحسابات العميقة والمتفرّعة على نحو لا نهاية لها ...

وتناول قطعة الورق المقوّى من المقعد الخلفي ثم ربطها بحبلٍ رفيع وكتب عليها عبارةً واضحةً وبالخطّ العريض ... ( عناق مجاني ) ... ( Free hug ) ....

ترجّل من السيارة واتّجه إلى وسط السّاحة العامّة التي كانت تعجّ بالمارّة الذين قد علت وجوههم دهشةً لا مثيل لها على الإطلاق عند رؤيته متّجها بمفرده إلى وسط السّاحة التي انفرج فيها الناس أمامه كانفراج البحر لموسى يوم هروبه من فرعون ...

وصل إلى المكان المناسب في السّاحة حيث تنتصبُ منحوتةٌ رخاميةٌ عظيمة ترمز إلى الحريّة والكرامة والعدل والمساواة ،ثمّ وقف إلى جانبها فاتحاً يديه على طريقة تمثال المسيح في ريو دي جانيرو ،ولكن ليس لكي يُعلن بأنه المخلّص المُنتظر ،بل ليُوجه رسالةً للناس بأنه بشرٌ مثلهم ،من لحمٍ ودم ،وبأن أفكارهم المُسبقة بشأنه لا تعدو عن كونِها أوهاماً وتمييزاً لا مبررَ له على الإطلاق ،فهو في النهايةِ إنسانٌ يستحقُّ التعاطف ولو بضمّةٍ بسيطة قد تُشعره بإنسانيته وبكينونته ضمن هذا المجتمع الزّاخر بالأفكار النّمطيّة التي لا تستند في وجودها على رؤية حقيقية أصيلة ....

توافد الناسُ باتّجاهه يحذوهم الخجل والخوف وبدؤوا بعناقه واحداً تلوَ الآخر كانوا مصطفّينَ في طابور كان آخذاً بالتمدّد رويداً رويداً ،فيما أعلن البعض عن عدم رغبته بمعانقته بعد كلّ الذي أصاب البلادَ مؤخّراً ...

هذا وقد كانت مواقع التواصل الإجتماعي ومحطات التلفزة قد بدأت بتناقل مقاطع فيديو يتم تسجيلها بشكل حيٍّ ومباشر من قلب العاصمة وفي السّاحة العامّة كان عنوانها الأبرز  هاشتاغ ....

   #freehugرئاسي


0
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}