• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
عندما تفقد النظر
عندما تفقد النظر
Google+
عدد الزيارات
456
هذا واقع و معاناة اعيشها كل يوم وشعور يقهر عنادي في كل لحظة

قاتل هو هذا الشعور الذي اعيشه كل يوم 

كل يوم افقد جزءا من نظري وتكبر تلك البقعة السوداء

عشت حياة حاقلة بالعطاء وقبل عقدين تحطمت اولى احلامي على صخرة العناد فحرمت اولى اختياراتي بسبب الجهل والعادات لتتوالى بعدها النكبات

بدأ ذلك البريق يخفت في عيني وبدأت نبضات القلب تتلعثم وبدأ الجسد يتٱكل وانا اقاوم

كنت اقاوم رغبة الحياة في قهري

كنت اقاوم شعور الخسارة وارفض الاستسلام

كل هذا كان على حساب توازن جسمي الداخلي

كنت ابدو من الخارج كهيكل سليمان الاسطوري او عرش بلقيس او نجم سماوي لامع

كنت اخفي المعركة في داخلي كي لا يشمت بي احد كي لا تلاحقني نظرات الشفقة كي تظل هي قوية وصامدة بينما انهار لوحدي

نجحت نظريا فاصبحت خائنا في نظرها ونسيت وجودي و وانطلقت في الحياة بقوة تحرسها دعواتي ولا تدري

وبدأ جسمي ينتحر بصمت عجيب ففي كل يوم ينتحر جزء صغير

في كل يوم اشيع جزءا من جسدي الى:مثواه الاخير

حتى نظري لم يرحل مرة واحدة انه يرحل على دفعات

مثل سيجارتي:تحترق على مهل

ويبقى رمادها امامي شاهدا على وجودها السابق

كم هو صعب ان تنتظر النهاية وحدك ولا احد يعلم او يشعر بالمعركة التي تدور


1
0
1

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}