• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
عن الحب أتحدث!!
عن الحب أتحدث!!
الكل لديهم حبيب... بمجرد ان تطرق عينك او اذنك هذه الكلمه... لا يطرق عقلك سوي شخص واحد

اعتقد انني فهمتك، ايضا لقد فهمت قصدي....ولكن لم تفهم معني كلمة حبيب!!!

..هو ذاك الشخص الذي في بعض الاوقات يسرق اهتمامك، يلهيك عن نفسك انشغالك به، هو الشخص الذي ينفض قلبك فرحا لرؤيته بل لسماع اسمه، فهو من يستحق ان تعطيه حبك

جميل هذا العشق!!

الكل لديهم حبيب... بمجرد ان تطرق عينك او اذنك هذه الكلمه... لا يطرق عقلك سوي شخص واحد

اعتقد انني فهمتك، ايضا لقد فهمت قصدي....ولكن لم تفهم معني كلمة حبيب!!!

..هو ذاك الشخص الذي في بعض الاوقات يسرق اهتمامك، يلهيك عن نفسك انشغالك به، هو الشخص الذي ينفض قلبك فرحا لرؤيته بل لسماع اسمه، فهو من يستحق ان تعطيه حبك..... صديقك قد يكون حبيبك ،والدك، والدتك، اخوك او غيره...هؤلاء جميعا من الوارد ان يصحبوا احبابك..الا من رحم ربي يفهم ذلك...

لايوجد من لم يكتوِ بنيران الحب..القلب لابد له ان يهيم...رؤية حبيبك فقط بوسعها ملء دنياك سعاده... فما بالك لو ابتسم..وكيف عندما تسمع من يمدحه؟؟
عند سماعك الكلام الطيب عن حبيبك...تتسع حدقة عينك،تتغير حالتك دائما إلي الافضل،يبتسم كل جزء بك قبل فمك،ينفطر قلبك من فرط السعاده، تنتظر تلك الكلمة الرائعة التي تنصفه، يمتلئ قاموسه بمعاني العشق. حتي لو قِيل القليل... لكان اثره لديك ملئ الدنيا وما فيها...فكل الكلام يصبح اثره عظيماََ..لما نمت ليلتك هذه من كثرة التفكير ..تتذكره في كل لحظة ولا تغفل.. فالكلام عن احبابنا لا يودي بملل ربما يستمر حديثك عنه لساعات دون تعب.. واحيانا تحتاج ان يحدثك شخصا عنه لساعاتِِ ضعف ساعات كلامك عنه دون ان تمل.....

فماذا لو كان حبيبك الله، كيف لو رُزقت حبه؟ كيف يكون اثر الكلام عنه؟؟ يتخطي حاجز العظمه بملايين الابواب... فاعظم الحب حبه،وارقي العشق عشقه... فلا حديث افضل من الحديث عنه.. فلو جُمعت كل معاني العشق لوصف عشقه لما وافته نقطة في فضاء، او قطرة ماء في محيط ما،او حبة رمل في صحراء.. لماذا يكون عشقنا لغير الله..والله لو رُزق احدنا حبه لانتفض قلبه رعشة يملؤها الحب يمزجه الخوف والهلع لمجرد رؤية اسمه..لحفظنا كلامه عن ظهر قلب...لراقبنا انفسنا في كل فعل..والله لو علمنا ثواب رضاه عنا...لقطعنا كل الطرق اليه لهثا...
لسعينا لرضاه سعيا..
وماكانت لتأخذ مقالتي هذه جزءََ من وقتك وحياتك كان اولي أن تذكره فيه. وهل هناك قلب اروع واقوم من ذاك الذي ينفطر حبه بربه وحبيبنا محمد *صلي الله عليه وسلم*..

..املء بحبه قلبك، يُزدك الحب نورَ
..واسعْ له سعيا، وارض وكن شكورَ




25
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}