• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
عَبَقُ الطُفولةِ '
عَبَقُ الطُفولةِ '
Google+
عدد الزيارات
64
ما أشدُ براءتنا حينَ توهمنا في صِغرِنا أننا سنفرحُ حينَ نكبر .

وليتنا لم نكبر ، وليتَ الهموم كما كانت في الطفولة ، بخفة الريشة تحملُنا ولا نأبهُ بها ،

 تُداعبُ أناملنا بعنفوان فـ تغدو ضحكاتِنا ألحانٌ تُراقصُ أفئِدَتِنا .

ولكن الآنَ كَبرنا ، وبدلاً من أن تحملنا ، حملناها وأثقلت كاهلنا ، ولم يعد بمقدورِنا أن نتشبثُ أكثر بالفرح ، فـ أصابعُنا كشمعٍ ذابَت واحترقت وصارت  رماد  ، ومعها احترقت بسمةٌ ، واحترقَ معها الفؤادُ وغدا اللحنُ حزيناً .

Malak

Malak Abu Saif

3
0
0

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}