• انشر كتاباتك
  • احصل على آراء وتقييم آلاف القراء والكتّاب
  • طوّر مسيرتك الكتابية

سجل حسابك الآن وابدأ رحلة الكتابة!

إنشاء حساب تسجيل دخول
عِش مستقيما أو مت وأنت تحاول.
ستموت على أية حال كما تقول الكاتبة سارة العكاش في كتابها الجميل ولانك ستموت فإنك ينبغي أن لا تنسى ان استقامتك مسألة تتعلق بإرادتك انت ومجاهدتك من اجل ذلك مستعينا بالله وحده .

أناقة الروح.

أناقة الروح أهم ما في الانسان ومظاهر الإيمان تتجلى في السلوك وكلما قويت روحك قوي جسدك وفاضت طاقة الإيمان في ملامحك وجوارحك، غض بصرك ، احفظ فرجك ، اجعل بطنك خالية من الحرام ، واجه رغباتك بدفنها وحين تستيقظ لاطف جموحها حتى تنسى وتموت  واشغلها بما يبددها فيما ينفعك ،اذكر ربك وليكن هذا صميم انشغالاتك اليومية بح لله بأن يجعل كل همك رضاه والآخرة ، الحياة هذه لعبة الغاز ساخرة يمكنها خداعك بسهولة ويمكنها التحكم بتفكيرك وجعلك تنسى الحقيقة في متاهة البحث عن متاعها الزائل وزينتها الزائفة  ، كل نسيان للغاية يقود الى فعل يتجلى منه منطق الشعور بالبعثية من الوجود ، وكل وعي بها يقود الى فعل يتجلى فيه معنى الحق في الوجود ،  فإذا كنت تؤمن أن وجودك حق فستعيش حياتك وفق معنى هذا الحق ومنطقه وستبدأ في تتبع المسار الصحيح في الحياة الذي يقود اليه وبه يتحقق معنى وجودك ، فسيرك الى المسجد كل يوم خمس مرات يعني انك في مسار صحيح ودفن رغباتك هو تأكيد على قدرتك على مغالبة  نفسك وأهوائها وشهواتها ، هذه الجمل الإنشائية مفيدة لانها تمكنك من توليد الأفكار والمعاني وبالتالي صياغتها في قالب متمكن يمكنه النفاذ الى الوعي وتشكيل رؤية المسلم باستقامة تسهم في دفعه الى الله باقتدار ،

لا تنتظر من يذكرك بالله ذكر نفسك أنت به دوما ، لقد انتهى زمن رجال "تعال بنا نؤمن ساعة " لقد تغير الكثير الكثير جدا ، الالتزام مسالة فردية خاصة بك في هذا الزمن الصعب ، لقد وجد فيه من يعتقد أن تذكيرك إياه بالله والآخرة نوع من الملق أو يخفي خلفه هدف مادي منه ، غالب غفلاتك انفلت من قبضة الهوى والشيطان باستمرار وواجه ذاتك بحقيقة الموت والمصير الذي ستنتهي اليه شئت أم أبيت.

لقد أضحى ذكر الله  في مفهوم الكثير الا من رحم ربك عادة خرافية تنطوي على سذاجة بدائية يلجأ اليها من عجز عن تحقيق ذاته والتكيف مع السقوط الأخلاقي والقيمي الذي يربحك متاع الحياة الدنيا وزينتها.!

 السذاجة يا صديقي أن تعلم ان الله خلقك وستعود اليه ثم لا تفعل ما يضمن لك عودة طيبة اليه .."يا ليتني قدمت لحياتي"


5
0
6

Anonymous {{ comment.name }} {{ comment.date }}
{{ comment.text }}
Anonymous {{ sub_comment.name }} {{ sub_comment.date }}
{{ sub_comment.text }}