فلسطين

"اقرأ ما يُفيدك، وإن استفزّك! اقرأ ما يصدقك، وإن أوجعك! اقرأ ما يجعلك تُفكّر، وإن أجهدك! اقرأ ما يُثير خيالك، وإن صدمك! اقرأ ما يُجبرك على احترامه، وإن خالفك! اقرأ... وبلا همزة تحت الألف أو فوقها، وإن أزعجك! #شادي_عبدالسلام

غير محدد

(كاتبة ومدونة)

أوروبا

في الواقع ، أنا لا أدعو نفسي "كاتبة" و لم أوُمِنُ بهذهِ الفكرة بعد . أحرُفي هذه هي وليدةُ لحظةٍ فتيّةٍ ، أنا فقط أنتظرُها لتبلُغَ موارِد الحكمة يوماً ما ، و من يدري ؟! رُبما إلى حينِها اختبأ كِتابٌ أو أثنين في ظلالِ الأيام ! لا أكتب ُ قِصصاً عظيمة بل هي التي ستكتبني يوماً لو بقي فجري مُشعّاً في حُلم دربٍ طويل

الجزائر

في صغري.. و أنا طفلة مشاغبة، و بريئة، و عنيدة غالبا ما كنت أقف على حِيَف الطرق، و أنام بجوانب المُهُود، ولا أسقط.. كذلك اليوم، مازالت تلك الطفلة الصغيرة في عين أبي تسكنني، و بريئة في خيال روحي، و عنيدة أكثر، و مشاغبة في الخيال.. غالبا ما تألمت، و لكنني لم أمت بعد.. أحيا و أمضي بشيء من الأمل.

السودان

مدرب تنمية ذاتية، مبتكر نموذج آسك ASC form لاكتشاف هوايات الطلاب

الأردن

معقدة مثل لغة كهف ، هشة كـ تمثال ملح - لم يبق لي إلا صوت يقين متقطع و هزيل ، تمامًا كـ مئذنةٍ مقصوف حلقها

غير ذلك

فتاةٌ مُحاوِلة ..

غزة

المغرب

ورقة وحيدة عصفت بها رياح الدهر فأرستها على شاطئ النسيان. مدونات الجزيرة

المغرب

أقرأ و أكتب لأن حياة واحدة لا تكفي

تونس

قل لي ! أيستهويك انيني و شوقي و حنيني و يسحرك السير وحيدا بمياديني ؟ أمغرم أنت بتعذيبي ,, ماهر في صنع سلسبيل من لهيبي ؟ أأنا المجرمة في حبك و أنت بالإعدام وجدا تقاضيني ؟ حبك كملك سليمان لا يبلى و أعظم من عشق عنتره لعبلة ! حبك قد خسف بي قلبي فانقلبت كل موازيني أنا ! من يؤنسها التيم إليك و أنت ضمادة من نار على قلبي الكليم تصدق علي بحبك فالصدقة إلى الفقراء منه و المساكينِ " #وفاءـالهذلي

الأردن

إنشراح علي.. من الأردن. أكتب ما يستفيض به ذهني على حين غرّة

مصر.

مصر

مسلم عربي شامي

غير محدد

مِنْ سُلالةٍ نارِيةٍ خَامِدةٍ.

طبيب

مصر

انا فقط بضعة احرف مبعثرة على ورقه قديمة صفراء Insta:wefaa.abdelazim

سوريا

ها أنا أنثى ذات روح وكفين ..وها أنا ذا استعملهما قدر المستطاع

فلسطين

قلب فيه بعض الفوضى وبعض السلام ، في داخلي القوة والضعف دائماً ما يتعاركان ، في داخلي الكثير من الأحلام منها ما مزقته الحياة ، ومنها ما زلت أتمسك به بأسناني ، ومنها ما غادرني منذ زمن ومنها ما سيتحقق قريباً ، أنا فتاة غزية بروح فلسطينية بقلب مقدسي ، 17 ربيعاً وسأكمل آخراً قريباً ..

العراق

فتاة تهوى القراءة وتكتب أحياناً .. حاصلة على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال :)

منصة هواء للكتابة الإبداعية
arrow_forward_ios