مصر

خريجة إدارة أعمال - دراسات حرة في الأدب في جامعة بيروت . ثم يأتي شخص يسأل لماذا تختاري تلك المهنة بالذات ؟ رغبتي في تفريغ غلياني الذهني تتأجج أمامي لكي أفرغه فيه دون ذرة ندم لأنه يستحق ، هذا سؤال لا إجابة واحدة له و لا إجابة تكفيه ، هذا تعقيد ذاتي فلسفي قدري متشابك الاتجاهات بشكل لعين غير مصمم للتفكيك .. لكني أعتقد و بشدة أن تلك المهنة تشارك بالاختيار ، لا يمكن أن يكون الاختيار من جانب واحد فقط ، أنا لم أختارها وحدي .

مصر

شاب تأثر بالشعر والشعراء ، أكئب ما يكون ، وأتعس من ما يمكن. مغمور كالسيف في الغمد ، ويجب ذلك ، فلا أمان لسيف حاد يلوح في الفضاء .

غزة

في خضم هذه الظروف الصعبة.. و من عتمة الزنزانة الكبيرة الخانقة في غزة .. تبقى الكتابة كجناحي طائر يرتفع بك نحو الأمل و الحرية.

المغرب

قارئة و كاتبة هاوية

فلسطين، غزة

كاتب وشاعر

العراق

ذاكرةٌ مُتقدمة ، بصرٌ مُتقدِم ، سمعٌ مُتقدم ، قولٌ مُتقدم ، كُلّ شيءٍ فِيَّ متقدم إلا " أنا " ! .

اليمن

غداً لن أصفق لركب الظلام.. سأهتف يا فجر ما أجملك!

عاشقة للقلم. ومحبة للكتابه ولي قصة حب عجيبة مع الكتاب.مدونة اهوى الخواطر .. بلوجرnajlaeme.blogspot.com

لبنان

المغرب

مهنتي يا سيدتي عاشق... أبحث عنك في سفرتي... تغبين عني وأرى أشباهك لكن سأعرفك ولو كنتِ وسط ألف قمر!

فلسطين

المغرب

شاعروناقد مغربي، صدر لي ثلاث دواوين: أغبط الماء بوجع أعانق المستحيل احورار على الحرف استوى

تونس

- الشاعر والإعلامي وليد الزريبي - مواليد 1978 بتونس - صدر له 27 كتابا في الشعر والنقد والحوارات الفكرية والثقافية. - معد ومقدم برامج تلفزيونية وإذاعية ثقافية وسياسية. - عمل بالصحافة المكتوبة بصحف تونسية وعربية. - ترأس تحرير صحف ومجلات تونسية وعربية. - ترأس قنوات تلفزية. - عضو هيئات ومنظمات ثقافية عربية وعالمية. - شارك في عديد المهرجانات الثقافية العربية.

New York

كاتب مصري مقيم فى نيويورك. درس كتابة السيناريو فى أكاديمية نيويورك للأفلام. نشر له المجموعة القصصية ( أحلام صاحب الجلالة ) عن دار رهف للنشر والتوزيع

عمان

كاتب مستقل.

مصرية مقيمة في قطر

خريجة علم نفس.. هاوية كتابة

منطقة هوارة

تحية طيبة، أحيطكم علما أن اسمي سفيان البراق، طالب جامعي شعبة الفلسفة بمدينة الدار البيضاء، السن 19 سنة، وقد سبق لي أن نشرت مجموعة من المقالات في مواقع عدة أبرزها "Huffpost Arabi".

السعودية

كاتبة من وطن الياسمين "دمشق" ، من مواليد 1991 ، مُغتربة وأقيم حاليا في المملكة العربية السعودية \ الرياض ... صدر لي " غربة شتاء " 2017 وحديثاً " رسائل رديئة لِلقمر " 2018

دمشق

أنا من فتح لحروفي الباب. أنا من غنى لها ان تكتب وترسم العالم بلا عذاب. أنا من عشق الكتابة حتى غدت من أعز الأصحاب. أنا من حاك للقلم صفحات مطرزة ليحبكها ويلونها بفكرة وحكايات الأحباب. أنا من مزج حبر المداد مع دمي حتى لا يخون طريقه ويتراجع بلا ثبات. ليكون نبضا للحرف إن جف يوماً وتكالب عليه الهم ومر العذاب.

مزداد سنة 1990بجنوب المغرب، و حاصل على شهادة الإجازة في شعبة الفلسفة، و دبلوم في تقنيات الكتابة الصحفية

السعودية

مهندس معمارى ومهتم بالثقافة والفكرالحر وأهوى القراءة والكتابة والرحلات والمجالات الفنية عموما ً وأعمل على مد جسور التعارف بين بنى البشر بغض النظر عن اللون أو العقيدة أو الجنس عن طريق الكتابة الأدبية ( القصة والرواية ) وأنشر أعمالى على المنتديات والمنصات ووسائل التواصل الإجتماعى مثل منصة هواء و twitter , face book , amazon , , pinterest وغيرهم على الانترنت .

منصة هواء للكتابة الإبداعية
arrow_forward_ios